مقدمة من
القائمة
"إرتعاش في البطن"

"الأسطورة" مولر ينجح في تسجبل الهاتريك الثاني

إحصائياً كان فوز بايرن ميونخ 4:0 على آينتراخت فرانكفورت شبه مؤكداً بعد إنقضاء 22 دقيقة من اللقاء. وذلك لسببين، الأول هو أن بايرن لم يخسر آخر 104 مواجهة في البوندسليجا إفتتح فيها التسجيل (97 فوزاً و 7 تعادلات)، و الثاني هو أن توماس مولر كان من سجل هدف التقدم. إذا ما سجل صاحب ال 25 عاماً فإن بايرن ميونخ لايخسر. ففي 50 لقاء تمكن بايرن من الفوز في 47 وتعادل 3 مرات بينما فاز في آخر 31 منها.

و إذا ما سجل مولر فإنه يسجل الضعف. إلى جانب هدفه الأول (22.) أضاف توماس الهدف الثاني (64.) و الثالث (67.) و دون بذلك الهاتريك الثاني له في البوندسليجا بعد أن نجح لأول مرة أمام بوخوم في مايو 2010. و إستطاع أيضاً التسجيل في كأس الإتحاد أمام ريدين في أغسطس 2013 و مع المنتخب الألماني في كأس العالم أمام البرتغال هذا العام.

أربعة تسديدات و ثلاثة أهداف
"بالطبع أنا سعيد بذلك رغم أن هذه الفرحة لن تستمر حتى عطلة أعياد الميلاد لأنه ما زال أمامنا برنامج مكثف حتى ذلك الحين" ما قاله مولر بعد صافرة النهاية. و أضاف: "إنها لحظة جميلة. ندما تسجل الأهداف تشعر بإرتعاش في البطن رغم أنك تعرف أنه ما زال هناك مزيد من المباريات القادمة". لقد قام مولر بالتسديد في أربع مناسبات خلال 90 دقيقة على مرمى فرانكفورت و سجل ثلاث مرات. فلا يوجد أفضل من ذلك. "كان مولر بارد الأعصاب أمام المرمى" هكذا حلل سيباستيان روديه أهداف زميله مولر بعد إنتهاء اللقاء.

"توماس الأسطورة" هكذا مدح ماتياس سمر مهاجمه و وصفه بالسفير الرائع لبايرن ميونخ. و نال مولر المديح أيضاً من مدربه بيب جوارديولا الذي قال فيه: "إنه يشم بأنفه رائحة المرمى في منطقة الجزاء". بهدفه الرابع و الخامس و السادس هذا الموسم رفع مولر رصيده من الأهداف مع بايرن ميونخ إلى 64 هدفا في 175 مباراة في البوندسليجا.

"هناك أولويات أخرى"

,,لقد فاز بالثلاثية و ها هو الآن يسجل الهاتريك مرة أخرى. هذا شيء جميل بالنسبة لنا‘‘ ما قاله مانويل نوير عن زميله المهاجم. و أضاف جيروم بواتينج أيضاً: ,,فرحنا جميعنا لأجل توماس. لقد لعب مباراة ممتازة وسجل ثلاثة أهداف. هذا هو توماس!‘‘ و عقب جوارديولا: ,,إنه لاعب شاب, لكنه ما زال بإستطاعته تحسين و تطوير نفسه هنا أو هناك كي يصبح لاعباً متكاملاً.‘‘

بالنسبة لمولر شخصياً فلم يبدي إهتماماً لنجاحه الفردي بل لنجاح الفريق ككل. ,,لن يكون هذا مهماً بالنسبة للكثيرين غداً, لذلك لا أهتم كثيراً بذلك‘‘ ما قاله مولر عن الثلاثية التي سجلها. و عن بعض الأسئلة المبكرة  بخصوص هداف البوندسليجا أجاب مولر كعادته بتواضع: ,,من المبكر الحديث عن ذلك. المهم هو أن نفوز بدرع البوندسليجا و لقب هداف الدوري ليس مهماً كثيراً لأن هناك أولويات أخرى.‘‘