مقدمة من
القائمة
الوافد الجديد

بيرنات: 'فوق الملعب أفقد حيائي'

لم يحسب له حساب إلا القليلون قبل بداية الموسم. كان خوان بيرنات في الدرجة الأولى مجرد عنوان بالنسبة لخبراء كرة القدم و خبراء الدوري الإسباني عندما إنتقل في منتصف شهر يوليو الماضي إلى بايرن ميونخ. بعد أربعة شهور تقريباً تمكن صاحب ال 21 ربيعاً و الظهير الأيسر من تطوير نفسه في بايرن ميونخ،حيث شارك في 15 مباراة رسمية إلى جانب مانويل نوير و فيليب لام و دافيد ألابا.

,,كان مفاجئاً بالنسبة لي أن لعبت منذ البداية هذا الكم من المباريات‘‘ هذا ما صرح به بيرنات قبل بداية الحصة التدريبية ليوم الإثنين في معسكر بايرن ميونخ للتدريبات. قبل إنتقاله من فريقه السابق فالنسيا إلى ميونخ لم يعرف بيرنات ما الذي ينتظره و ما الذي سيقبل عليه. ,,إذا خرجت للعب في بلد آخر و مع فريق مثل بايرن ميونخ أينما يلعب النجوم الكبار فإنك ستكون فضوليا لمعرفة كيف سيكون الحال في الأشهر الأولى.‘‘

قليل الكلام

كان شيء مفرح كيف إحتواه الجميع في ميويخ. ,,قام الجميع في الفريق و النادي بمساعدتي و تسهيل الأمر علي لإيجاد نفسي‘‘, ما أخبر به الأشول. علاوة على ذلك كان متفاجأً بلطف و تواضع الكل و بإستعدادهم لمساعدته منذ اليوم الاول. ,, نحن نتحدث عن أبطال العالم والنجوم الكبار من بين أفضل اللاعبين في العالم‘‘ ما أضافه بيرنات.

و عن نفسه تحدث صاحب ال 1,72 متراً, الذي لا يتكلم كثيراً: ,,غلب علي دائماً طبع الهدوء التردد, أيضاً في مقصورة تغيير الملابس‘‘ و عندما يكون في الملعب فإنه ,,أفقد حيائي و أنطلق من نفسي‘‘. هذا ما يقدره المدرب بيب جوارديولا لمواطنه, الذي يجلب 89 بالمئة من تمريراته لزملائه. فقط ستة لاعبين و كلهم من بايرن يملكون رقماً أعلى من ذلك في البوندسليجا.

ما زال هناك إمكانية كبيرة للتطور

,,أتا أشعر براحة هنا و أعرف أن بيب جوارديولا يثق بي‘‘ ما قاله بيرنات, الذي أقنع بمستواه الجيد مدرب المنتخب الإسباني فيسينتي دل بوسكي, الذي إستدعاه مؤخراً للمنتخب الإسباني و أشركه في المباراة أمام لوكسمبورج (4:0) و إستطاع بيرنات من التسجيل فيهاأيضاً.

إنها بداية مثالية للأشول, الذي ما زال في بداية تطوره. ,,بالتأكيد أستطيع تطوير نفسي في الكثير المجالات. الأكثر في الدفاع مثلاً و بشكل عام سوف أحوال في كل مكان.‘‘ ما أوضحه بيرنات.  ,, إنه لاعب سريع و يملك قدماً يسرى جيدة و طريقة لعب قتالية‘‘. دافيد ألابا في وصف زميله الإسباني.

لقد أثبت مؤخراً إمكانياته و مهاراته الهجومية في كثير من الأحيان , حيث صنع حتى الآن هدفين و سدد على مرمى الخصوم 12 تسديدة, و يتقدم عليه دافيد ألابا فقط ب 15 تسديدة من بين المدافعين في البوندسليجا. و يحل في المركز الثالث (17 رفعة أو عرضية) وراء زميليه ألابا (20) و رافينيا (18). لكنه لم يتمكن حتى الآن من التسجيل و ربما ينجح مساء الأربعاء أمام روما في دوري أبطال أوروبا.