مقدمة من
القائمة
مراراً و تكراراً أمام دورتموند

دورتموند يبقى خصم روبن المفضل

بعد إنتهاء المباراة وقف الهولندي آرين روبن و حارس دورتموند رومان فايدنفيلر لفترة في وسط الملعب و تحدثا و ضحكا وعلى ما يبدو كان هناك نقاش عن التسعين دقيقة المثيرة التي جمعت فريقيهما في إستاد أليانز أرينا و خاصة عن المواجهة الفردية بينهما في هذه القمة التي حسمها بايرن ميونخ لصالحه 2:1.

,,أجد أن إحترام  بعضنا البعض جزء من لعبة كرة القدم. إذا لعبت ضد الآخر فإنك تريد الفوز. لكن كل شيء ينتهي بإنتهاء المباراة و هنا لا يستطيع أحد تغيير النتيجة‘‘ ما قاله روبن في إستاد أليانز أرينا عن المحادثة التي دارت مع حارس مرمى دورتموند, الذي دارت بينه و بين الهولندي العديد من المقابلات الساخنة و جهاً لوجه في الماضي .

كذلك الحال كان في يوم السبت, حيث قام روبن بالتسديد في سبع مناسبات على مرمى دورتموند في حين تمكن دروتموند نفسه من التسديد 10 مرات على مرمى الحارس نوير. و في أغلب الأحيان كان فايدنفيلر بالمرصاد لتسديدات البفاري, حيث تصدى صاحب ال 34 ربيعاً لإثني عشرة كرة ,,لقد أدى بالتصدي مباراة ممتازة‘‘ روبن في مديح فادينفيلر. و لكن في النهاية تمكن روبن من الإحتفال بالفوز السابع لفريقه و بالهدف الرابع له هذا الموسم.

,,كنت مقتنع بإمكان إدخالي للكرة‘‘ ما أخبر به روبن, الذي حول الكرة من ضربة الجزاء في شباك بروسيا دورتموند معلنا بذلك الهدف الثاني لبايرن و إثباته مرةً أخرى أنه يسجل بالتخصص في بروسيا دورتموند. ستة أهداف من أصل عشرة سجلها بايرن ميونخ في مرمى بروسيا دورتموند تعود للجناح الطائر صاحب ال 30 عاماً, الذي تمكن من التهديف في 7 مرات في آخر7 مواجهات أمام دورتموند, و إجمالاً إستطاع تسجيل تسع أهداف في 14 مباراة. خمسة أهداف منها كانت حاسمة و مهمة كان آخرها في نهائي كأس الإتحاد الألماني.

,,من الجميل طبعاً أن تسجل هدفاً في آخر أربع دقائق من اللقاء, لكن كان الأهم بالنسبة لي أن نفوز في المباراة‘‘ ما قاله روبن بعد إنتهاء اللقاء بتواضع. و أضاف أن الأداء الجماعي هو سبب النجاح و ليس أدائه الفردي, و يرى أن بايرن الآن في وضع مريح نسبياً في المقدمة (فارق 4 نقاط في الصدارة) و لمكن عليه محاولة تغيير بعض الأشياء و عدم التراخي والتفكير دائماً و متابعة التقدم بهدوء في طريقهم الصحيح.

رغم أن الشكوك حامت يوم الجمعة حول مشاركته أمام خصمه المفضل بسبب مشاكل عضلية في عضلة الفخذ إلا أن الهولندي عاد في الوقت المناسب و سجل نفسه مستعداً لهذه المواجهة. و تمكن من متابعة تحقيق الأرقام المبهرة أمام بروسيا دورتموند كما في الموسم الحالي, لأن المباريات التسع التي شارك فيها روبن فاز بايرن ميونخ فيها.