مقدمة من
القائمة
news

بايرن القوي يخسر بعشرة لاعبين

خسارة! بايرن ميونخ تلقى مساء يوم الثلاثاء الهزيمة الأولى له هذا الموسم ببطولة دوري الأبطال الأوروبية على رغم من تقديمه عرضا قويا اتسم بالروح القتالية. خسر لاعبو المدرب بيب جوارديولا فى الثواني الأخيرة من اللقاء بنتيجة 3:2 على ملعب فريق مانشستر سيتي. حيث اضطر نادي البايرن اللعب فى نقص عددي لأكثر من 70 دقيقة وذلك عقب حصول مدافع البايرن مهدي بن عطية على البطاقة الحمراء، وعلى الرغم من ذلك قدم عرضا قويا واستطاع لاعبو البفاري من تغيير نتيجة اللقاء فى الشوط الأول.

أمام 47.726 متفرج بإستاد الإتحاد مكتمل العدد وضع سيرجيو اجويرو الفريق المضيف من خلال ضربة جزاء محتسبة فى المقدمة (21.). على الرغم من حصول بن عطية على البطاقة الحمراء استمر فريق بايرن ميونخ فى تفوقه على الفريق المضيف وقام بتعديل نتيجة المباراة لصالحه قبل نهاية الشوط الأول عن طريق هدف رائع لشافي ألونسو من تسديدة مباشرة (40.) وروبرت ليفاندوسكي (45.). لكم مهاجم مان سيتي اللاعب الأرجنتيني سرجيو اجويرو حسم اللقاء لصالح فريقه من خلال تسجيله هدفين فى الدقائق الأخيرة من الشوط الثاني (85.، 90.)

التشكيلة

بالمقارنة مع التشكيلة الأساسية التي لعبت أمام هوفنهايم (4:0) أجرى المدرب بيب جوارديولا تعديلين عليها, حيث بدء سيباستيان روديه و بييري هويبييرج مسيرتهما في دوري الأبطال و أخذا مكان زميليهما ماريو جوتسه و توماس مولر. تمكن باستيان شفاينشتايجر أيضاً من المشاركة في هذه البطولة لأول مرة هذا الموسم بعد أن تم إقحامه كبديل في الدقيقة 81.

في الجهة المقابلة إعتمد المدرب مانويل بليجريني في التشكيلة الأساسية  أولاً على خمس لاعبين جدد: سانيا, مانجالا, فرانك لامبارد, جيمس ميلنر و فيرناندو, بينما أجلس على مقاعد البدلاء كل من بابلو زاباليتا و ستيفان يوفيتيتش و لاعب بايرن ميونخ السابق مارتن ديميكيليس. أما اللاعبان يايا توريه و فيرناندينهو فقد غابا عن الفريق بسبب الإيقاف.

مجريات المباراة

في اللحظات الأولى من الشوط الأول تعرض بايرن ميونخ لهجمات أصحاب الأرض, و بعد دقائق قليلة أخذ بالسيطرة على مجريات اللقاء و أتيحت له الفرص الأولى عن طريق روديه (9.) ثم آرين روبن (11.). لكن مانشستر سيتي ضرب بعد ذلك بقوة و إفتتح التسجيل من علامة الجزاء عن طريق سيرجيو أجويرو (21.), بعدما تعرض له مهدي بن عطية في منطقة و الجزاء و خرج على إثر ذلك من الملعب بالبطاقة الحمراء.

أعطى هذا التقدم دافعاً قوياً للمان سيتي و بعد حالة الطرد هذه أجرى بايرن ميونخ تبديلاً (25.) حيث حل دانتي مكان روديه في التشكيلة. بالرغم من النقص العددي سجل بايرن نفسه مجدداً في اللقاء بعدما حول شافي ألونسو الكرة في الشباك من ضربة حرة مباشرة من بعد 20 متراً (40.). و قبل صافرة نهاية الحصة الأولى تقدم بايرن بالهدف الثاني عن طريق ليفاندوفسكي بعد عرضية من المدافع جيروم بواتينج (45.). يا لها من عودة!.

لم يتأثر بايرن ميونخ بالنقص العددي في الشوط الثاني أيضاً و تابع سيطرته على الكرة و أتحيت له فرص متفرقة (47., 65.), بينما كان أصحاب الأرض يحاولون ممارسة الضغط على بايرن, و بسبب صلابة دفاعه كانت الفرصة الأخطر للمان سيتي بتسديدة بعيدة عن طريق فرانك لامبارد إلا أن كرته وجدت الحارس مانويل نوير في المرصاد (70.).

من اللاشيء تمكن أخيراً بطل الدوري الإنجليزي من تعديل النتيجة بعد تمريرة خاطئة من شافي ألونسو قام بإستغلالها ستيفان يوفيتيتش, الذي مرر بدوره الكرة لزميله أجويرو, الذي كان عليه فقط أن يدفع الكرة إلى شباك الحارس نوير (85.). و في الوقت بدل ضائع تمكن الأرجنتيني من حسم المباراة بهدف آخر لأصحاب الأرض, الذين يملكون الآن 5 نقاط مثل روما و موسكو و بذلك حافظ على حظوظ فريقه بالتأهل إلى الدور المقبل.