مقدمة من
القائمة
4:0 أمام هوفنهايم

فوز مستحق و عودة شفاينشتايجر

حقق بايرن ميونخ فوزاً آخر بأربعة أهداف نظيفة عندما إستضاف هوفنهايم 1899 على ملعبه أليانز أرينا مساء السبت. بهذا الفوز وسع البفاري صدارته بفارق سبعة نقاط عن الملاحق فولفسبورج.

قبل ثلاثة أيام على المواجهة أمام مانشستر سيتي في دوري أبطال أوروبا إفتتح بايرن ميونخ التسجيل أمام 71.000 متفرج عن طريق ماريو جوتسه (23.), ثم أضاف روبرت ليفاندوفسكي الهدف الثاني قبل نهاية الشوط الأول (40.). في الشوط الثاني إنتظر بايرن حتى الدقيقة 82 ليضيف الهدف الثالث عن طريق آرين روبن. بعد ذلك بخمسة دقائق إختتم سيباستيان روديه التسجيل بإضافته الهدف الرابع (87.) و أكد بذلك أيضاً الإنتصار التاسع لفريقه في 12 مباراة.

التشكيلة

بعد أسبوعين على المباراة أمام آينتراخت فرانكفورت (4:0) أجرى المدرب بيب جوارديولا تعديلين على تشكيلته التي لعب بها هناك, حيث عاد كل من مهدي بن عطية و آرين روبن إلى التشكيلة الأساسية و حلاّ مكان كل من دانتي و المصاب فيليب لام. إلى جانب ليفاندوفسكي أقحم المدرب جوارديولا أربعة مهاجمين منذ البداية: روبن, ماريو جوتسه, فرانك ريبيري و توماس مولر.

و بعد تعافيه من إصابته عاد باستيان شفاينشتايجر إلى تشكيلة الفريق و جلس أولاً على مقاعد البدلاء للمرة الأولى هذا الموسم. و في الدقيقة 76. إحتفل شفاينشتايجر بعودته إلى الملاعب تحت تصفيق و تشجيع الجماهير بعد غياب إستمر لخمسة أشهر.

مجريات المباراة

ظهر الفريق الضيف هوفنهايم الشجاعة وعدم رهبته من الهجوم البفاري. فى بداية اللقاء دافع الفريق الضيف فى منتصف ملعبه ونجح فى إبعاد فريق البايرن عن منطقة المرمى. كان من الممكن لفريق هوفنهايم تسجيل هدف التقدم فى الدقيقة 9 عن طريق مهاجمه العملاق موديست.


كان يجب على جوارديولا من التغيير فى طريقة اللعب من أجل التغلب على الضغط المبكر للاعبي هوفنهايم ليعلب بثلاثة لاعبين فى خط الدفاع وينتقل رافينا إلى وسط الملعب بجوار شافي ألونسو، وبذلك يحصل البايرن على عدد أكبر من لاعبيه فى وسط الملعب. بالفعل حصل البايرن على فرص أكثر. أولا سدد توماس مولر (16.) من منطقة الجزاء ولكن بلا دقة كافية، بعدها بقليل أهدر ليفاندوسكي هجمة خطيرة (21.) أمام حارس مرمى هوفنهايم أوليفر باومان.


بعد ذلك بدقيقتين نجح ماريو جوتسه (23.) عن طريق تسديدة أكثر من رائعة من تسجيل هدف التقدم للبايرن، ليسيطر بعد العملاق الأحمر على مجريات اللقاء. ظهر هوفنهايم بعد التأخر بهدف فى حالة من عدم التركيز وفقد كثيرا من أدائه المنظم، الذي بدأ به اللقاء. قبل نهاية الشوط الأول بالتحديد فى الدقيقة 40 استطاع نجم هجوم البايرن روبرت ليفاندوسكي استغلال الكرة العرضية من آريين روبن داخل منطقة الجزاء ويسجل الهدف الثاني لبايرن ميونخ.


هبط أداء الفريقان مع بداية الشوط الثاني. لعب هوفنهايم أكثر هجومية ولكن بلا خطورة حقيقة على مرمى مانويل نوير. حصل البايرن بعد ذلك على فرص خطيرة لكلا من جوتسه (56.)، بن عطية (56.) وآريين روبن (57.) على التوالي ولكن لم تستغل جيدا. في الجهة الأخرى كاد فولاند (66.) ثم شالاي (74.) أن يعيدان الإثارة في المباراة, لكن نوير حال دون ذلك. وفي الدقائق العشر الأخيرة من المباراة وضع روبن بصمته فيها بهدف ثالث (82.) ثم سجل روديه الهدف الرابع و الأخير (87.).