مقدمة من
القائمة
أرقام و حقائق

مباراة القمة أمام ليفركوزن

للمرة السابعة منذ موسم 2010/2009 سيتواجه بايرن ميونخ و باير ليفركوزن يوم السبت في تمام الساعة 17:30 GMT. في المواجهات الست الأخيرة فاز بايرن ميونخ في ثلاثة و تعادل في ثلاثة، و لم يتمكن ليفركوزن من إحراز سوى هدفاً واحداً خلالها. إجمالاً في مواجهات الفريقين تكون الأهداف مضمونة. ففي آخر 49 مباراة تم تسجيل هدف واحد على الأقل. و يعود آخر تعادل سلبي بينهما إلى أبريل من عام 1990.

إحصائية قوية على الأرض و بين الجمهور أمام ليفركوزن

في مقابلاته لبايرن ميونخ في أليانز أرينا حتى الآن لم يتمكن باير ليفركوزن سوى تحقيق الشيء القليل, حيث تتحدث الإحصائية لصالح البفاري ب 26 فوز و 6 تعادلات و ثلاث خسارات و فارق الأهداف أيضاً (81:31). و في آخر 26 مباراة على أرضه خسر بايرن ميونخ في مباراة واحد فقط: في أكتوبر 2012 بنتيجة 2:1. بشكل عام تواجه الفريقان في 70 مرة, فاز بايرن في 41 و فرض التعادل نفسه في 14 مناسبة و خسر 15 مرة, و يصب فارق الأهداف أيضاً في صالح البفاري بواقع 135:85 هدفاً.

الإحصائية الأخيرة متزنة

رغم أن الإحصائية الإجمالية تصب في صالح بايرن ميونخ, إلا أن فريق المدرب بيب جوارديولا يجب عليه الحذر من الإحصائية الأخيرة. ففي آخر خمس مواجهات تمكن بايرن من الخروج منتصراً في مواجهتين فقط وتعادل في مرة و خسر إثنتين. إضافة إلى      ذلك تحدث فارق الأهداف لصالح ليفركوزن (7:6 أهداف).

بايرن يستطيع متابعة سلسلة الإنتصارات

ستكون المباراة أمام ليفركوزن بالنسبة لبايرن ميونخ فرصة لتوسيع عدد الإنتصارات المتتالية, فمنذ 17 مباراة في البوندسليجا لم يتذوق بايرن طعم الخسارة أبداً (14 فوزاً, 3 تعادلات. فارق الأهداف: 44:6), و فاز أيضاً في آخر 9 مباريات على أرضه بحصيلة أهداف بلغت 30:4 هدفاً. أيضاً يستطيع المدافع جيروم بواتينج أن يبقى في مباراته ال 53 على التوالي دون هزيمة. يذكر أن آخر خسارة تلقاها مع بايرن ميونخ تعود إلى مواجهة باير ليفركوزن في أكتوبر 2012.

كيرشير حكم المباراة

كنوت كيرشير سوف يدير بصافرته مساء السبت مباراة القمة بين متصدر الترتيب وصاحب المركز الثالث. بالنسبة لصاحب ال 45 عاماً ستكون هذه المباراة هي الثانية التي يديرها بمشاركة بايرن ميونخ, حيث حكّم قبل ذلك المواجهة أمام شتوتجارت في الأسبوع الثالث من هذا الموسم والتي إنتهت بفوز البفاري 2:0. سوف يقوم كل من روبرت كيمبتر و تورستين شيفنير كحكمي راية و ميكي بيكل كحكم رابع بمساعدة كيرشير في إدارة مباراته ال 221 في البوندسليجا.