مقدمة من
القائمة
المباراة الأخيرة لهذا العام في أليانز أرينا

الشك يحول حول مشاركة ألونسو و جوارديولا يحذر

كل الأنظار تجاه نيون؟ لا! فقط ألقى المدرب بيب جوارديولا نظرة عابرة على نتيجة قرعة دور الثمن نهائي التي أوقعت بايرن ميونخ بشختار دونيستك الأكراني. لكن أنظار المدرب الإسباني كانت منصبة أكثر على مواجهة يوم الغد أمام فرايبورج في البوندسليجا. "لا أستطيع أن أقبل أي عذر يقول بأن مباراة يوم الغد ليست المباراة الأهم بالنسبة لنا هذه اللحظة" هذا ما نوه إليه جوارديولا قبل المواجهة الأخيرة في إستاد أليانز لهذا العام أمام فرايبورج (الثلاثاء، 19:00. GMT)
إذاً: لا للتواني أو التفكير في دوري أبطال أوروبا أو في عطلة الشتاء القادمة!. "لم نتحصل بعد على أي شيء هذا الموسم" هذا ما شدد عليه الرئيس التنفيذي كارل هاينتس رومينيجه. "كل مباراة تبدأ بنتيجة 0:0، لذلك يجب على المرء دائماً الكفاح و القتال لتحقيق الفوز" ما أضافه جوارديولا

على الورق يصب كل شيء في مصلحة بايرن ميونخ الذي بأخر عشر مواجهات على أرضه و الذي لم يخسر في الليجا منذ 19 مباراة إضافة إلى أنه لم يذق طعم الهزيمة أمام فرايبورج منذ 24 مباراة. في الجهة الأخرى تختلف تسير الأمور بشكل آخر بالنسبة لفرايبورج الذي لم يحقق الفوز في آخر أربعة مواجهات و الذي لم يتمكن حتى الآن من الفوز على أرض بايرن ميونخ و بين جماهيره.

المباراة ال 50 لبيب جوارديولا
قبل هذه المواجهة لم يضع فرايبورج نفسه كطرف مهزوم. "لن ندخل المباراة و في أذهاننا أنه لا فرصة لدينا في اللقاء. نريد أن نثبت لبايرن ميونخ بأننا نستطيع تقديم الأشياء. إذا كان يومنا جيداً فسوف تكون لنا فرصاً جيدة" ما قاله المدب كريستيان شترايش. هذه الكلمات لن تفاجأ المدرب جوارديولا الذي ينتظر مباراة قوية من طرف فرايبورج. "يجب علينا التحضير جيداً لهذه المباراة"

في مباراته ال 50 في البوندسليجا يجب على جوارديولا الإستغناء ربما عن خدمات لاعب الوسط و مواطنه شافي ألونسو الذي أصيب بنزلة برد، لذلك سيتخذ جوارديولا القرار النهائي يوم المباراة بشأن مشاركة ألونسو. بالنسبة لسيباستيان روديه الذي تعرض لرضة في قدمه في المباراة الأخيرة أمام آوجسبورج فمن التوقع أن يكون جاهزاً لهذا اللقاء. "لقد كانت ضربة خفيفة. إنه لاعب قوي و أعتقد بأنه لا يعاني من مشكلة كبيرة." ما أوضحه جوارديولا.

بالنسبة للضيوف فقد طالت قائمة المصابين بعد المباراة أمام هامبورج(0:0)  بإصابة جوناثان شميت و فلاديمير داريدا. بالإضافة إلى ميكي فرانتس و ماكسيميليان فيليب و كاليب ستانكو و فيليب تسوليشنر, الذين لن يتواجدوا في تشكيلة فريقهم بسبب الإصابة. لكن المتعافي من إصابته سيباستيان فرايس و ستيفان ميتروفيتش الذي تعرض للإيقاف بسبب الطرد سيدخلان في حسابات المدرب شترايس من جديد.