مقدمة من
القائمة
"تهنئة"

فوز مع كثير من البشريات

من كان يتوقع هذا؟ الكثير من الوجوه المشرقة! بعد مباراة لم تكن سوى تحصيل حاصل بالنسبة لبايرن ميونخ! لقد كانت المباراة الأخيرة في دور المجموعات أمام سيسكا موسكو و الفوز عليه بثلاثية نظيفة, مباراة تحمل لبايرن العديد من البشريات.

بعد إنتهاء اللقاء جلس المدرب بيب جوارديولا في قاعة المؤتمر الصحفي و قام بتوزيع المديح. ,,لقد لعب الجميع بشكل جيد. أهنئكم على ذلك!. لقد كان فوزاً عن جدارة و إستحقاق, و أنا فخور بما قدمه الفريق من أداءٍ مبهر في دور المجموعات. لقد كنا في كل مباراة الطرف الأفضل في اللقاء.‘‘ ما قاله جوارديولا.

15 نقطة و 4:16 أهداف, هذه المحصلة النهائية لهذا الدور تعني بأنها الأفضل في تاريخ بايرن ميونخ. فقط هدف واحداً كان ينقص بايرن كي يحقق رقماً قياسياً جديداً. و عدد أكثر من النقاط لم يحققه أي فريق ألماني آخر و هذا في مجموعة كان فيها التحدي حقيقياً حسب ما وصف ماتياس سمر. ,,لقد كانت مجموعة صعبة و لكنا نجحنا فيها. أهنئ الجميع بذلك‘‘ ما قاله آرين روبن. في نفس السياق رأى باستيان شفاينشتايجر: ,, لقد حققنا هدفنا و هذا هو الأهم, لكن المباريات الكبرى ما زالت في إنتظارنا.‘‘

شفاينشتايجر "رجل المباراة"

أرسنال, يوفينتوس, باريس, بازل و دونيستك.  واحد من هؤلاء سيكون الخصم الذي سيواجه بايرن في دور الثمن نهائي و هذا ما سيتم تحديده في قرعة يوم الإثنين بمدينة نيون السويسرية. ,,باريس هو الخصم الأقوى‘‘ ما وجده نوير. ,,أنا أعتقد بأن لا أحد يحبذ مواجهتنا‘‘ ما قاله شفاينشتايجر, الذي قاد الفريق في أمسية الأربعاء و لعب بروح عالية. ,,لقد كان ممتعاً. أعتقد بأن آخر مرة لعبت فيها كأساسي في إستاد أليانز أرينا تعود إلى قبل سبعة أشهر‘‘ ما قاله بعد إنتهاء ال 90 دقيقة التي تمكن فيها من لمس و تمرير الكرة في 156 مناسبة, لذلك إستحق أن يكون رجلاً للمباراة.

,,لديه حضور غير مقعول فوق أرضية الملعب‘‘ ما قاله سيباستيان روديه, الذي سجل الهدف الثاني و الأول في مسيرته بدوري الأبطال بفضل صناعة الهدف من زميله شفاينشتايجر في الدقيقة 84. ,,إنه شعور جميل و خاص وهذا بفضل باستيان. وما كان عليّ سوى أن أدفع الكرة برأسي في المرمى.‘‘ ما قاله صاحب ال 24 ربيعاً.

كذلك الحال عبر توماس مولر عن رضاه, و خاصة لتسجيله الهدف الأول في المباراة من علامة الجزاء (18.) و الهدف رقم 24 له في دوري أبطال أوروبا مع بايرن ميونخ. ,,هذا شيء جميل بالنسبة لي و عملي الذي يجب أن أقوم به. سوف أحاول تسجيل المزيد, فما زالت هناك العديد من السنوات أمامي.‘‘ ما قاله توماس مولر.

سياسة ناجحة في تدوير اللاعبين

أيضاً لا يزال هناك مستقبلاً طويلاً بالنسبة لليافعيْن جاودينو و ميتشيل فايزر, اللذان إحتفلا ببداية مسيرتهم في دوري الأبطال أمام سيسكا موسكو. كذلك الحال بالنسبة لبييري هويبييرج الذي تمكن مرةً أخرى من لعب دقائق أخرى في هذه البطولة. إن سيطرة الفريق على المباراة (73 بالمئة سيطرة على الكرة, 7:26 تسديدات, 7:21 عرضية)  رغم إراحة العديد من النجوم و ركائز الفريق لدليل قاطع على أن ,,اللاعبين, اللذين لم يشاركوا إلا قليلاً يلعبون بإمتياز أيضاً بمستوى دوري أبطال أوروبا‘‘ ما إستنتجه شفاينشتايجر.

أما الآن و حتى بداية العطلة الشتوية لا يزال هناك سوى مباريات البوندسليجا, حيث سيحل بايرن ميونخ يوم السبت ضيفاً على جاره آوجسبورج صاحب المركز الثالث. ,,ستكون مباراة أصعب من المواجهة أمام موسكو, لأن آوجسبورج يملك فريقاً جيداً‘‘ ما قاله روبن. ماريو جوتسه صاحب الهدف الثالث (90.) أمام موسكو ينتظر ,,مباراة ساخنة‘‘ لكنه أكد بأن الفريق ,,سيكون مستعداً.‘‘