مقدمة من
القائمة
رومينيجيه "منذهل"

الإحتفال بعيد الميلاد بعد "الفوز المهم"

أيام عدة و تبدأ الإحتفالات بعيد الميلاد. في أسواق هذه الإحتفالات تفوح رائحة المكسرات المحمصة و يعم الضوء الأماكن كلها عندما يحل المساء. حتى الآن لم يجد لاعبو بايرن ميونخ الوقت الكافي للإستمتاع بمثل هذه الأجواء حتى مساء يوم الأحد, حيث تجمعت عائلة بايرن في حفل عيد الميلاد التابع لبايرن ميونخ في مسرح ألفونس شوبيك, للعودة بالذاكرة لعام جيد جداً جداً كما وصفها كارل هاينتس رومينيجيه.

في كلمته التي ألقاها شكر الرئيس التنفيذي رومينيجيه الفريق و المدربين بالفوز في الثنائية هذا العام و بارك مرة أخرى للاعبي المنتخب  بفوزهم بلقب كأس العالم. ,,عادة ما نواجه بعد البطولات الكبرى العديد من المشاكل و هذا ما توقعه الكثيرون و لكن الأمور أتت على غرار ذلك. الكل يلاحظ كيف يؤدي الفريق و كيف يعمل المدربون, هذا شيء غير معقول‘‘ ما قاله رومينيجيه.

وقبل تمام الساعة الثانية بقليل إلتقى لاعبو بايرن ميونخ في اليوم الخالي من التدريبات بعائلاتهم و قام الشيف ألفونس شوبيك و فريقه بخلق أجواء إحتفالية للاعبين الحاضرين و أطفالهم الذين خصص لهم مكان للعب و الإستمتاع.

دانيل فان بويتن الضيف و المفاجئة

إضافة للحاضرين و الضيوف تواجد دانيل فان بويتن في هذا الإحتفال و قام رومينيجيه بشكر اللاعب البلجيكي, الذي أنهى مسيرته الإحترافية في بايرن ميونخ بعد 8 سنوات قضاه معه. ,,كل الإحترام و التقدير على الأداء الذي قدمته لبايرن ميونخ‘‘ ما قاله رومينيجيه, الذي أخبر بأن فان بويتن سيتم وداعه رسمياً يوم الأربعاء قبل بداية مباراة دوري الأبطال أمام سيسكا موسكو في إستاد أليانز أرينا.

لقد كانت أمسية رائعة و خاصة بعد الفوز 1:0 على باير ليفركوزن يوم أمس. ,,لقد كانت مباراة رائعة‘‘ ما لخصه رومينيجيه. بفوزه الحادي عشر في المباراة ال 14 دافع بايرن ميونخ عن صدارته و حافط على فارق السبع نقاط الذي يفصله عن ملاحقه فولفسبورج. ليفركوزن و احد من الفرق الثابتة في المستوى كما وصفه توماس مولر, و الآن يفصله عن بايرن ميونخ 13 نقطة. ,,لقد كان فوزمهماً و خطوة كبيرة إلى الأمام‘‘ ما لخصه  المهاجم مولر.

إن الضغط و المشاكل التي واجهت بايرن ميونخ من قبل ليفركوزن في الشوط الأول لم تحسم المباراة لحس الحظ. و بعد إستراحة ما بين الشوطين قبل بايرن مجريات اللقاء و سجل الهدف الحاسم عن طريق فرانك ريبيري (51.) . ,,لقد خرج الفريق منتصراً عن جدارة و إستحقاق من الملعب. الجودة و الإمكانيات و إرادة الفريق تذهلنا جميعاً. هذه الثلاثة أو الأربع سنوات الأخيرة كانت تجربة غير معقولة بالنسبة لنا‘‘ ما إختتم به رومينيجيه.