مقدمة من
القائمة
'كرة قدم في إتجاه واحد'

بايرن سعيد بفوزه في آخر مباراة على ملعبه هذا العام

إنها لإحصائية مبهرة حققها المدرب بيب جوارديولا في 50 مباراة له في البوندسليجا: 42 فوزاً، 6 تعادلات و خسارتين فقط و معدل 2،64 نقطة في كل مباراة و بمعدل أهداف 133:26. ليس عجباً أن غادر المدرب و اللاعبون و المسؤولون و كذلك الجمهور وهم راضون بعد تحقيق الفوز على فرايبورج بهدفين نظيفين في آخر مباراة في إستاد أليانز أرينا هذا العام

"لقد فزنا اليوم عن جدارة و إستحقاق و كانت مباراة في إتجاه واحد طوال ال90 دقيقة" ما قاله كارل هاينتس رومينيجه. و أضاف: "أنا أستمتع بمشاهدة الفريق. إنه يلعب بشكل جميل و ناجح و منسق. لا يوجد أفضل من ذلك بالنسبة لنا". و عبر عن رضاه أيضاً بقوله: "نحن نلعب الآن أفضل من العام الماضي و هذا نجاح كبير لنا."

كسر جدار فرايبورج

هكذا كان حال الفوز الأخير على الأرض و بين الجمهور هذا العام أمام فرايبورج. 80% كانت نسبة الإستحواذ على الكرة و 31 تسديدة مقابل إثنتين للضيوف دليل على السيطرة التامة لبايرن ميونخ على اللقاء. سيطرة ترجمها الهولندي آرين روبن بهدف أول في الدقيقة 41 و توماس مولر بعد الإستراحة في الدقيقة 47.

"لقد لعبنا جيدا و بقوة في المقدمة و صنعنا الفرص و سجلنا هدفين. الهدفان كافيان لكن كان بالإمكان تسجيل أكثر من ذلك."

"نحن سعيدون جداً بحصولنا على النقاط الثلاثة. لقد قدمنا أداءً مميزاً أمام جدار الدفاع لفرايبورج" ما قاله المدير الرياضي ماتياس سمر عن الفوز التاسع في المعقل و بين الجمهور. و حلل توماس مولر في نفس السياق: "ليس من السهل دائماً اللعب في حال تواجد الكثير من اللاعبين في منطقة الجزاء. لقد لعب فرايبورج بخطة دفاعية بحتة و تركنا نستحوذ على الكرة يبنما لعب هو بخطة 1-4-5. لكنا لعبنا بشكل جيد و نستطيع أن نكون راضين بالنتيجة."

إصابة الثلاثي
كذلك الحال كانت الجماهير سعيدة (71.000 متفرج ) في إستاد أليانز أرينا و قامت بتوديع اللاعبين بعد نهاية المباراة للعام القادم.و ردّ اللاعبون على محبيهم بلافتة كتب عليها "شكراً لكم! أنتم رائعون" و جالوا بها أرجاء الملعب.

لكن هذه الأمسية الناجحة لم تنتهي كلها على هذا الحال, حيث إضطر الثلاثي مهدي بن عطية و شافي ألونسو و روبرت ليفاندوفسكي للخروج من المباراة مبكراً. فبن عطية تعرض إلى إصابة في فخذه و سيغيب عن مباراة يوم الجمعة أمام ماينز, بينما سيحوم الشك حول مشاركة ألونسو و ليفاندوفسكي بسبب تعرضهما لرضوض في مفصل الكاحل.

رغم ذلك سيكون هدف بايرن ميونخ واضحاً عند حلوله ضيفاً على ماينز في آخر مباراة لهذا العام. "ما زال هناك مباراة واحدة أمام ماينز و سنحاول الخروج منها بنتيجة جيدة و البقاء في مسارنا الصحيح. بعد ذلك نستطيع التحضير و الإحتفال بعيد الميلاد المجيد." ما أوضحه رومينيجيه.