مقدمة من
القائمة
إنتهت الإصابات

شفاينشتايجر يستعد للمباريات الكبيرة

إنها لفرحة كبيرة لاحظها المرء على وجه باستيان شفاينشتايجر في الدوحة و خصوصاً في تمرين خمسة ضد إثنين الذي كان يضحك فيه عندما كان يمرر كرة من الصعب تمريرها أو عندما لم بفلح الخصم بفك الكرة منه أو قطعها. الكرة و اللعبة و الفريق، باستيان شفاينشتايجر يمسي مرة أخرى جزءاً من الفريق.

"أنا سعيد بأن القصة مع ركبتي و كاحل قدمي قد إنتهت" ما قاله صاحب ال 31 عاماً يوم الإثنين. بسبب مشاكل في الوتر الرضفي غاب شفاينشتايجر عن معظم مباريات مرحلة الذهاب وقبل ذلك و في نوفمبر 2013 منعته الإصابة في الكاحل و العملية الجراحية من متابعة المسير. أما الآن فقد تخلص و إنتهى باستيان من مسلسل الإصابات هذا.

"أشعر براحة كبيرة و أنا سعيد بقدوم مرحلة الإياب" ما قاله لاعب خط الوسط الذي عاد لصفوف بايرن ميونخ في نهاية شهر نوفمبر من العام الماضي، و تمكن بعد ذلك من خوض مبارتين كأساسي أمام موسكو في دوري الأبطال و في البوندسليجا أمام ماينز 05. "أعتقد بأني عدت بشكل جيد و أنا سعيد بخوضي مباريات في مرحلة الذهاب و خاصة اللقاء أمام ماينز" ما أضافه شفاينشتايجر.

"الأهم بالنسبة له هو التحضير الجيد في يناير" ما قاله المدرب بيب جوارديولا، الذي عبر عن رضاه عن حصص التمارين الأولى في المعسكر الشتوي. "أعتقد بأننا سوف نشاهد باستيان شفاينشتايجر جيداً. آمل ذلك."

لأجل ذلك يقدم شفاينشتايجر كل طاقته في التدريب و فوق الملعب. "أنا أركز على الشيء الأهم، على الرياضة و على ما يحدث فوق أرض الملعب. أتمنى أن نلعب مباريات كبيرة و خصوصاً في دوري أبطال أوروبا،لكن يجب علينا التحضير الجيد لذلك." ما أوضحه شفاينشتايجر.