مقدمة من
القائمة
"لقد ضحكنا كثيراً"

مولر و التفاصيل الجوهرية, ألابا و الحب

أيضاً في وقت الفراغ لا يستطيع بعض نجوم بايرن ميونخ تحمل البعد عن الكرة و عن الضرورة تكفي أيضاً كرة صغيرة للعب. بلعب رياضة الجولف أمضى باستيان شفاينشتايجر و توماس مولر و بيبي ريينا وقت الفراغ الذي منحه المدرب بيب جوارديولا للاعبين من صباح يوم الأربعاء و حتى مساء يوم الخميس. ,,لن يكون هذا كافياً كي نصبح محترفين في الجولف و لكنها رياضية مسلية‘‘ ما قاله مولر.

و وصف بطل كأس العالم الإستراحة بعد ثمانية حصص تدريبية و مباراة تحضيرية بأنها جيدة: ,,لقد عملنا بجد. بعد أربعة, خمسة أيام أشعر ببعض الألم هنا في هذا العضلة‘‘ و أضاف مولر: ,,بيب جوارديولا مدرب يستدعي العمل الذهني أيضاً. أي لا أعني هنا التمرن على الضربات الرأسية.‘‘

و أكمل صاحب ال 25 ربيعاً: ,,رفع الإمكانيات بأدق تفاصيلها هذا ما يتم العمل عليه. نحن نجتهد في التمرن على تقليل الخطورة على مرمانا و في نفس الوقت تسجيل الأهداف بسلاسة أكثر. في مارس و أبريل سيكون الموسم رائعاً لأن المباريات الكبيرة ستأتي في كأس الإتحاد و دوري أبطال أوربا. و هنا يجب العودة إلى التفاصيل الجوهرية التي تم العمل عليها.‘‘

حتى ذلك الحين يريد دافيد ألابا أن يصبح مجدداً أحد دعائم تشكيلة الفريق الأساسية. ,,أريد بأسرع وقت ممكن العودة إلى الفريق و لعب أكبر عدد ممكن من المباريات‘‘ ما قاله صاحب ال 22 عاماً, الذي عاد إلى تمارين الفريق يوم الإثنين بعد تعافيه من إصابته في الركبة و التي أبعدته عن الملاعب مدة شهرين. ,,إنه شعور رائع تواجدي مرة أخرى مع الفريق. عندما يغيب اللاعب لمدة شهرين و لا يستطيع لعب كرة القدم يلاحظ حينها كم يحب هذه اللعبة. بالنسبة لركبتي فهي بحال جيد و أستطيع التمرن مع زملائي دون مشاكل.‘‘

في الإستراحة الممتدة من صباح يوم أمس و حتى مساء اليوم قضى ألابا وقته مع زميليه فرانك ريبيري و ميتشيل فايزر في التعرف على المنطقة المجاورة و بالقيام أيضاً بالتسوق. ,,كان الخروج مهماً بالنسبة لنا. لقد كان الوقت جميلاً و ضحكنا كثيراً‘‘ ما قاله ألابا.