مقدمة من
القائمة
الذكرى السنوية 115 لتأسيس بايرن ميونخ

رومينيجه: 'بايرن الحالي الأكثر تماسكاً و ثباتاً'

في الذكرى السنوية 115 على تأسيس نادي بايرن ميونخ، تحدث الرئيس التنفيذي كارل هاينتس رومينيجه في كلمته أمام الموقع الرسمي لبايرن ميونخ fcbayern.de، عن مراحل تطور النادي و كذلك عن التحديات الكبرى له. "يجب على بايرن ميونخ أن يستمر في تقديم المتعة للمحبين في ميونخ و كل مكان"

كلمة الرئيس التنفيذي كارل هاينتس رومينيجه:
أعضاء بايرن ميونخ الموقرون، جماهير بايرن ميونخ الأحبة،
نتقدم اليوم لأنفسنا بالتهنئة بمناسبة الذكرى المئة و خسمة عشر لتأسيس نادي بايرن ميونخ. في السابع و العشرين من فبراير عام 1900 قام 11 لاعباً و بقيادة الرئيس الأول فرانتس جون بتأسيس نادي إف سي بايرن في مقهى جيزيلا. هذه المجموعة لم يكن من الممكن, أن تتخيل, ما الذي حدث خلال مئة عام و كيف أصبح ناديهم الصغير لكرة القدم, و ما الذي وصل إليه.

ما أستطيع قوله: بايرن ميونخ يتواجد حالياً بأفضل حالاته منذ تأسيسه قبل 115 عاماً. لقد أصبح علامة عالمية مميزة في الداخل و الخارج. إنه مقترن حالياً بأفضل مميزات ولاية بايرن: بإحتفال شهر أكتوبر و بقصر نويشفانشتاين.

115 عاماً تخلّلتها النجاحات الكبيرة, و التي نعتز و نحتفل بها بكل فخر. لكننا لسنا فخورين فقط بالألقاب, التي تم تحقيقها, و لكننا فخورين أيضاً بنجاح النادي في السنوات العشر الأخيرة في ربط النجاحات بالعمل الإجتماعي و بمساعدة الضعفاء.

بالنسبة للشعار "Mia san mia", أودّ أن أقول, أن هذا الشعار يعدّ في باقي أجزاء ألماني شعاراً متغطرساً. لذلك أودّ هنا توضيح هذا الخطأ نهائياً. "Mia san mia"شعار لا يوحي بالتكبر أو الغطرسة, بل يعني على الطريقة البفارية: بأننا نقف بجانب بعضنا, نحافظ على قيمنا و نحن فخورون بنجاحاتنا. لكننا لا نترفع على غيرنا أو أحد آخر.

لقد طرح هذا السؤال لي كثيراً: هل نعيش حالياً أفضل الفترات الرياضية في تاريخ بايرن ميونخ؟ لكن هذا السؤال لا يمكن الإجابة عنه, أو الحديث عن بايرن ميونخ الأفضل, ربما يكون ذلك إفتراضاً لا يصب في صالح الفرق القديمة أو الزمن الماضي. من يريد القول بجدية, أنه يوجد فريق يلعب أفضل من الفريق, الذي كان يضم سيب ماير, فرانتس بكينباور و جيرد مولر؟ لذلك لا تصلح المقارنة هنا.

لكني أعتقد, بأننا نعيش حالياً الفريق الأكثر تماسكاً و ثباتاً في تاريخ بايرن ميونخ. لقد فزنا في العامين الماضيين بكل الألقاب. نحن نملك فريقاً رائعاً, يشرف على تدريبه مدرباً رائعاً و يحسدنا الجميع على إمتلاكه. كذلك على الصعيد الإقتصادي و المالي يعيش بايرن أفضل حالاته.

كذلك نحن نلعب في إستاد أليانز أرينا، الذي يعد أحد أجمل الملاعب في العالم، و الذي نملكه حالياً بعد سداد كل الديون و المستحقات. و أصبح هذا الإستاد رمزاً لبايرن ميونخ, فعندما يضيء باللون الأحمر، فالكل يعرف، من هو الفريق، الذي يلعب هنا. كل ذلك لم يحدث بالطبع في السنوات ال 115 الماضية.

رغم ذلك نحن نعلم, بأنه يجب علينا تحقيق خطوات قادمة. هناك العديد من الأندية العالمية, التي أنظر إليها بكل إحترام, و على وجه الخصوص نادي ريال مدريد و كذلك برشلونة. يجب علينا أن نقيس و نقارن أنفسنا بهذين الناديين في المسابقات العالمية فوق الملعب و خارجه. إلى حد الآن قمنا بتحقيق التوازن بين التقاليد و الثقافة من جهة, و تطوير أعمال جديدة من جهة أخرى, لذلك سيبقى ذلك تحدٍ كبير بالنسبة لنا, لأننا نريد الإستمرار في تقديم المتعة للمحبين في ميونخ و كل مكان.

بفضل إمكانيات و جودة عاملينا سنكون مستعدين لهذا التحدي, لأن بايرن ميونخ يملك فريقين رائعين, أحدهما يقف فوق الملعب, و الآخر يعمل خلف الكواليس كل يوم بنجاح. و بهذين الفريقين نتسطيع أن نكون متشوقين للذكرى 120 و 125 لتأسيس نادينا.

كارل هاينتس رومينيجه
الرئيس التنفيذي لنادي بايرن ميونخ