مقدمة من
القائمة
حوار صحفي

بيرنات: "كما لو أنني في حلم"

خوان 21 عاماً و لا يمكن الإستغناء عنه. من كان يتوقع قبل بداية الموسم, أن خوان بيرنات سيكون اللاعب الوحيد, الذي يشارك في كل مباريات, التي لعبها بايرن ميونخ هذا الموسم؟. فمنذ إنتقاله إلى صفوف بايرن تواجد بيرنات في 29 مباراة كأساسي في تشكيلة المدرب بيب جوارديولا. ,, كما لو أنني في حلم‘‘ ما قاله النجم الإسباني اليافع, الذي بدأ مسيرته مع منتخبه في فصل الخريف الماضي, في مقابلة مع صحيفة بايرن, والتي قام موقع بايرن ميونخ الرسمي fcbayern.de بنشر مقتطفات منها:

خوان, كيف تجد برد الشتاء و درجات الحرارة المتدنية في ميونخ؟

بيرنات: ,,في مدينة فالنسيا لم تكن الأجواء باردة كما هو الحال هنا و لم تتساقط الثلوج أبداً, لذلك كان هذا شيئاً جديداً بالنسبة لي.‘‘

أنت تتواجد الآن في ميونخ منذ سبعة أشهر. كيف ترى هذا الموطن الجديد بالنسبة لك؟

بيرنات: ,,لقد تعودت بسهولة على الأجواء هنا, لأن النادي و الكل هنا قاموا منذ البداية بمساعدتي في ذلك, كي أشعر بالراحة. حالياً تسكن معي صديقتي في ميونخ, و المدينة تعجبنا كثيراً و كذلك الأكل البفاري. أنا سعيد جداً, أني أرتدي قميص بايرن ميونخ و أدافع عن ألوانه.‘‘

كيف هي لغتك الألمانية؟

بيرنات: ,,بعد هذه المقابلة يجب علي الذهاب إلى درس اللغة الألمانية. اللغة الألمانية صعبة جداً, لذلك أنا أحتاج لمزيد من الوقت كي أتعلمها جيداً. على سبيل المثال أنا أفهم محادثة الفريق مع المدرب جوارديولا و التي تتم باللغة الألمانية, و لكني لا أستطيع فهم اللاعبين الآخرين.‘‘

دعنا نخمن: هل هو توماس مولر؟

بيرنات: ,,نعم. عندما يتحدث باللهجة البفارية, لا أفهم أي شيء.‘‘

أنت تعد بالنسبة للكثير من الخبراء إكتشاف مرحلة الذهاب في بايرن ميونخ. كم مرة كنت سعيداً بإتخاذ قرار إنتقالك إلى بايرن ميونخ؟

بيرنات: ,,حتى الآن أشعر و كأنني في حلم. بالمقارنة مع بايرن ميونخ يعد فالنسيا نادياً صغيراً. توقعاتي فاقت كل شيء و خصوصاً, أني أصبحت جزءاً أساسياً في بايرن, رغم أني قدمت و أنا في الواحدة و العشرين من عمري, و رغم أني ألعب في ليجا جديدة. أتمنى, أن أستمر على هذا المنوال.‘‘

كيف كان شعورك تجاه رغبة بايرن ميونخ بجلبك للنادي؟

بيرنات: ,,لقد كان شرف كبيراً لي, و شعرت بالفخر الكبير, عندما إتصل بي المدرب جوارديولا و سألني, فيما إذا كنت أرغب بالإنتقال إلى بايرن. كنت متفاجئاً في البداية, لأني كما أوضحت, لا أزال في مقتبل العمر, و أني لم ألعب سوى موسم واحد كظهير أيسر. لم تكن لدي أي مشاكل مع نادي فالنسيا, فقد كان عقدي يمتد لسنة أخرى. و بإتخاذي قرار الإنتقال كان الناس سعداء و قاموا بتنظيم حفل وداعي لي.‘‘

هل كان عليك تغيير أسلوب لعبك بما يناسب البوندسليجا؟

بيرنات: ,,لا. الشيء الذي لفت إنتباهي هنا, هو أن أسلوب اللعب الألماني يعتمد على السرعة و المباشرة في المقدمة. أما في إسبانيا فيعتمد على الإستحواذ و السيطرة على الكرة و التمريرات الكثيرة في وسط الملعب.‘‘

لقد بدأت مسيرتك الكروية كلاعب مهاجم, أما الآن فأنت تلعب كظهير أيسر. أيهما تفضل أكثر: أن تلعب على الأجنحة و نحو الأمام, أم تحاول إفتكاك الكرة من الخصم في الخلف؟

بيرنات: ,,أنا أعشق الإنطلاق بالكرة بسرعة و أيضاً مهاجمة الخصم, و لكن الذي يعجبني أكثر هو الوقوف في وجه الخصم و محاولة قطع و إفتكاك الكرات منه.‘‘