مقدمة من
القائمة
حوار صحفي مع دافيد ألابا

"أنا أتمرن على الضربات الحرة المباشرة منذ سن الخماسة عشر"

رغم أنه يبلغ إثنين و عشرين عاماً من العمر يعتبر النجم دافيد ألابا لاعباً لا يستغنى عنه في فريق بايرن ميونخ, و عندما تعرض في شهر نوفمبر الماضي للإصابة في ركبته, و عند غيابه لمدة شهرين على إثر ذلك إفتقده الفريق بأكمله, لأنه يعتبر أحد دعائم الفريق كما أوضح المدرب بيب جوارديولا. و خير دليل على ذلك هو عودته مباشرة إلى التشكيلة الأساسية للفريق, بعد مشاركته مع في التمارين خلال فترة التحضيرات الشتوية.

,,إنه أحد أهم اللاعبين في الفريق‘‘ ما قاله المدرب جوارديولا عن صاحب ال 22 ربيعاً, الذي سجل لبايرن ميونخ هدفاً رائعاً من ضربة حرة مباشرة أمام شتوتجارت في نهاية الأسبوع الماضي. في الحوار الصحفي, الذي أجراه موقع بايرن ميونخ الرسمي fcbayern.de تحدث ألابا عن تقنيته في تسديد الضربات الحرة المباشرة, و عن بداية مسيرته الإحترافية قبل خمس سنوات, و عن الوقت العصيب الذي مر به أثناء إصابته في الركبة, و أخيراً عن المواجهة القادمة أمام هامبورج في البوندسليجا.

الحوار الصحفي مع دافيد ألابا

fcbayern.de: دافيد, هل تعرف, ما الذي حدث قبل خمس سنوات من الآن بالضبط؟

دافيد ألابا: ,,أجد صعوبة في ذلك. لا.‘‘

fcbayern.de: لقد بدأت مسيرتك الإحترافية مع بايرن ميونخ في مثل هذا اليوم, و كنت تبلغ من العمر 17 عاماً و سبعة أشهر و ستة أيام...

دافيد ألابا: ,,حقاً؟ أنا أتذكر, بأن المباراة حينها كانت أمام جرويتر فورت ضمن كأس الإتحاد الألماني.‘‘

fcbayern.de: هل يجب أن تفكر كثيراً, حتى تتذكر تلك الأيام؟

دافيد ألابا: ,,إنه أمر لا يصدق, ما حدث في ذلك الوقت و حتى اليوم. لقد تمكنت في سن مبكر من الإحتفال بألقاب رائعة و الإستمتاع بلحظات لا يمكن نسيانها. نعم, أنا أتسائل دوماً, فيما إذا كان كل هذا حقيقة.‘‘

fcbayern.de: بدأ بالإشراف عليك كمدرب لويس فان خال, ثم يوب هاينكيس و من ثم بيب جوارديولا...

دافيد ألابا: ,,إنهم مدربون عالميون, تمكنت من خلالهم تحقيق خطوات كبيرة في مسيرتي الكروية. لويس فان خال كان شديداً, و لكن في النفس الوقت كان يقف إلى جانب أي أحد يحتاج المساعدة. يوب هاينكيس كان مثالاً للأب و كان قريباً كثيراً من اللاعبين اليافعين. أما بيب جوارديولا فهو مدرب يملك خبرة و معلومات لا مثيل لها عن كرة القدم. أنا لم أرى مثل هذا من قبل. كذلك يجب عليّ, أن لا أنسى, أن الفترة, التي أشرف عليّ فيها المدرب ماركو ييزاوولي في هوفنهايم, قد ساعدتني في التطور كثيراً.‘‘

fcbayern.de: لقد أصبحت الضربات الحرة المباشرة أكثر و أكثر من إختصاصك, ففي شتوتجارت نجحت في تسجيل واحدة. هل تتدرب دائماً على تسديدها؟

دافيد ألابا: ,,أنا أتمرن عليها منذ كنت في الخامسة عشر من عمري, و مع مرور السنين بدأت إضفاء التقنية على تسديداتي, عن طريق مشاهدة تسديدات جونينيو, كريستيانو رونالدو أو ديفيد بيكاهم و كذلك عن طريق التمرين الكثير. أحياناً لا أنجح بالتسجيل عن طريقها في المباريات, و لكن عندما أنجح في ذلك, فإن فرحتى تكون أكبر و أجمل.‘‘

fcbayern.de: هل تفضل أن تكون الكرة بعيدة عن المرمى أم قريبة؟

دافيد ألابا: ,,بين 25 و 30 متراً, هذه هي المسافة المفضلة لدي للتسديد و المثالية لمسار الكرة في الهواء.‘‘

fcbayern.de: هل حاولت تسديد الضربات الحرة المباشرة بقدمك اليمنى, التي لا تتمتع بنفس قوة قدمك اليسرى؟

دافيد ألابا: ,,لا, لم أفعل هذا أبداً, عندئذٍ لن يسمح لي الآخرون بالتسديد (يبتسم).‘‘

fcbayern.de: لقد أصبحت حالياً واحداً من الذين يقومون بالتسديد, و من الواضح أن الزملاء يعرفون إمكانياتك في تسديد الضربات الحرة المباشرة...

دافيد ألابا: ,,بالطبع يستطيع آرين روبن أيضاً التسديد بإمتياز و كذلك ماريو و باستيان و ألونسو. نحن نتبادل هذا الدور فيما بيننا. و لكن الفريق يثق بي. عندما ينتابني شعور جيد, أقوم بأخذ الكرة و بالتسديد.‘‘

fcbayern.de: لقد مررت بمرحلة صعبة بسبب إصابتك في ركبتك, و التي غبت على إثرها مدة شهرين. كيف إستطعت النجاح بعد عودتك إلى الفريق, أن تكون أساسياً في الفريق مرة أخرى؟

دافيد ألابا: ,,لم يكن ذلك الوقت جميلاً, و أنا سعيد بإنقضائه. لقد حاولت دوماً العمل بجد. كنت أريد أن أعود بأسرع وقت ممكن إلى مستواي السابق, و لحسن الحظ نجحت في ذلك.‘‘

fcbayern.de: في بعض الأحيان تكون الإصابة عاملاً جيداً لتطور اللاعب. كيف كان ذلك بالنسبة لك؟

دافيد ألابا: ,,أنا أتمنى أن لا أتعرض للإصابة مرة أخرى, و لكن ربما كان هذا الوقت الصعب جيداً للذهن. بالطبع يلعب المال و و كذلك الشهرة دوراً مهماً في هذه المرحلة, و لكن الأهم كان بالنسبة لي هو كرة القدم, التي أحبها و التي هي جزء من حياتي. أنا أريد أن أتواجد دوماً فوق الملعب, لأنه الشيء الأهم بالنسبة لي.‘‘

fcbayern.de: تحت قيادة المدرب جوارديولا تلعب أحياناً في وسط الملعب و أحياناً كظهير أيسر...

دافيد ألابا: ,,و أحيانا كمدافع في مركز قبل الدفاع. بالطبع هذا يصب في مصلحتي, عندما ألعب في مراكز مختلفة. هدفي هو, أن ألعب أكبر عدد ممكن من المباريات, و لا يهمني في أي مركز.‘‘

fcbayern.de: لم تكن بداية مرحلة الإياب موفقة: أربعة نقاط من ثلاث مباريات. ما هو السبب في ذلك؟

دافيد ألابا: ,,عن المباراة أمام فولفسبورج يجب علينا أن لا نتحدث كثيراً, لم نكن جيدين في هذه المباراة. أمام شالكه كان علينا أن نلعب بنقص عددي في جزء كبير منها, و في شتوتجارت تمكنا من الفوز. أنا أعرف, أنه علينا, أن نستعيد نسقنا, و لكن هذا لا يكون سهلاً, عندما تلعب الفرق بعشرة لاعبين في الدفاع.‘‘

fcbayern.de: المواجهة القادمة ستكون أمام هامبورج, الذي فاز مؤخراً في مبارتين متتاليتين...

دافيد ألابا: ,,نحن نريد أن نحقق خطوة أخرى نحو الأمام في هذا اللقاء. سوف نقوم هذا الأسبوع بالتحضير لهذه المواجهة كما يجب, لإسعاد جماهير أليانز أرينا. لحسن الحظ سوف يتواجد معنا فرانك ريبيري و رافينيا مجدداً. نحن بحاجة إليهما, لأنهما لاعبين مهمان.‘‘