مقدمة من
القائمة
حوار صحفي مع رئيس النادي

هوبفنر: " إنه لأمر مبهر, ما حدث هنا"

في الذكرى السنوية المئة و خمسة عشر لتأسيس نادي بايرن ميونخ تحدث رئيس النادي كارل هوبفنر لمجلة بايرن عن جاذبية النادي غير المنقطعة و عن المهام و الأعمال الحالية.

الحوار الصحفي  مع كارل هوبفنر بمناسبة الذكرى السنوية لتأسيس بايرن ميونخ:

سيد هوبفنر, هل تعلمون ما هي القواسم المشتركة بين المنطاد و بايرن ميونخ؟
هوبفنر:
,,سؤال جيد (يضحك). ولكن لأن الذكرى السنوية لتأسيس النادي إقتربت, فإني أخمن, بأنها تأسست جميعها في عام 1900 أو تم إنشاؤها.‘‘

في واقع الأمر, عندما يعود المرء بالذاكرة إلى الماضي, فإنه يجد تاريخ بايرن ميونخ الممتد لمدة 115 عاماً, لا يزال حيّاً, بالمقارنة مع تاريخ إنشاء المنطاد. أليس كذلك؟
هوبفنر:
,,رغم نفس تاريخ الإنشاء, لا يزال بايرن ميونخ يظهر بحلة شبابية و جديدة أكثر من المنطاد, فهو يعتبر نادٍ حديث تطور عبر كل السنوات الماضية.‘‘

كان فرانتس جون, المولود في برلين, و فيليم هيسلينك الهولندي الأصل, أول من تولى رئاسة نادي بايرن ميونخ. بإعتباركم قد ولدتم في مدينة ميونخ, ما رأيكم في ذلك؟
هوبفنر:
,,أعتقد, بأن مكان الولادة ليس بنقطة مهمة لتولي رئاسة النادي. لكن كان هناك عدد كافي من الرؤساء المولدون في ميونخ, و اللذين تولّوا رئاسة النادي, و أكتفي هنا بذكر الرئيسين الشرفيّين كورت لانداور و فرانتس بكينباور.‘‘

كونكم رئيس للنادي, ما الذي تتمنوه للنادي في هذه المناسبة؟
هوبفنر:
,,أولاً أتمنى كل الخير لأعضاء و محبي النادي, اللذين يشكلّون حجر الأساس, الذي يستند عليه بايرن ميونخ. كذلك أتمنى أن يفوز بايرن في المباراة أمام كولن لمصادفة هذا اللقاء هذه المناسبة. أيضاً أتمنى, أن يتأهل الفريق في الشهر المقبل إلى دور الربع نهائي من دوري أبطال أوروبا.‘‘

منذ فصل الخريف الماضي, وصل عدد أعضاء نادي بايرن ميونخ إلى أكثر من 250.000 عضواً, و أصبح بايرن بذلك النادي الأكبر في العالم. ماذا يعني هذا بالنسبة لكم؟
هوبفنر:
,,حالياً وصل عدد الأعضاء إلى أكثر من 255.000 عضواً. إن العدد المتنامي للأعضاء يجعلني أكثر فخراً.‘‘

لقد قمتم شخصياً بلعب دوراً محورياً في تطوير نادي بايرن ميونخ على مدى أكثر من ثلاثين عاماً. هل تشعرون بالألم, عندما تذهبون إلى شارع زيبنر و تتذكرون بداياتكم مع بايرن ميونخ في عام 1983؟
هوبفنر:
,,إنه لأمر مبهر, ما حدث هنا. عنما بدأت في بايرن ميونخ كان النادي قد عاش سنوات ناجحة في السبعينيات, و لكن التطور الحقيقي بدأ بعد ذلك ببضع سنوات. إنه لإنجاز لا يصدق, ما الذي تم تحقيقه و إنشاؤه في شارع زيبنر دون الإعتماد على القروض أو الرهون العقارية.‘‘

ما الذي يجب فعله لاحقاً, لتحقيق مستقبل ناجح لبايرن ميونخ؟
هوبفنر:
,,الخطوة الكبيرة القادمة هي, أننا نمضي قدماً من أجل إفتتاح أكاديمية للناشئين شمال مدينة ميونخ. نحن نعمل بجد لتحقيق ذلك. التصاميم الأولية جاهزة و كذلك التراخيص اللازمة من مدينة ميونخ. في السنوات القادمة ينبغي, أن يتم إنشاء هذا المركز, الذي سيفي بكل المتطلبات الحديثة, و الذي سيلعب في المستقبل دوراً كبيراً في نقل الشباب و الناشئين في بايرن ميونخ إلى عالم الإحتراف. أتمنى, أن نبدأ هذا العام بأمور بناء هذا المركز.‘‘

في الصيف سيتم الإحتفال بالذكرى السنوية العاشرة على إفتتاح إستاد أليانز أرينا. هل سيتم الإحتفال بذلك في بايرن ميونخ أيضاً؟
هوبفنر:
,,من المنتظر الإحتفال بذلك, لأن إستاد أليانز أرينا يعتبر قصة نجاح بالنسبة لنا. منذ عشر سنوات يمتلئ الملعب دائماً عن آخره. إضافة إلى ذلك تم سداد الديون الإستاد كاملة و هو الآن في ملك النادي.‘‘