مقدمة من
القائمة
"ليست النتيجة التي تمنيناها"

يجب على بايرن "طوي الصفحة و التطلع نحو الأمام"

عندما هبطت طائرة لوفتانزا الخاصة في تمام الساعة 2:35 في منتصف الليل بمطار ميونخ الدولي, إنتهت رحلة بايرن ميونخ في ذهاب دور ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا أمام شاختار دونيتسك, و التي إمتدت لحوالي 36  ساعة. إلى جانب أمتعته جلب فريق المدرب بيب جوارديولا تعادلاً سلبياً من هناك. بهذه النتيجة سيترك بايرن الأمور مفتوحة على كل الإحتمالات في مباراة الإياب, التي ستقام في إستاد أليانز أرينا في الحادي عشر من شهر مارس.

,,ليست النتيجة التي تمنيناها‘‘ ما أشار إليه الرئيس التنفيذي كارل هاينتس رومينيجه بعد ,,المباراة الغريبة‘‘ في إستاد ليمبيرج أرينا, و التي أقيمت هنا بسبب الأحداث و الأزمة الحالية التي تسود شرق أكرانيا. و أضاف رومينيجه: ,,كان بإمكاننا, أن نسهل علينا المهمة في مباراة الإياب, لو تمكنا من الفوز, الذي كان بإمكاننا تحقيقه, و لكننا لم نتعرض للخسارة. الباب مفتوح, و لكن كان بإستطاعتنا أن نفتحه بشكل أكبر.‘‘

ما زال هناك مجال للتحسين

و إعتبر المدير الرياضي ماتياس سمر, أن النتجية ,,خطيرة‘‘, و أضاف: ,,إذا ما أردت التأهل, فيجب عليك الفوز في مباراة واحدة على الأقل. أنا أرى, بأن الفريق لا يزال يحتاج للتحسين, كي يصل إلى أفضل مستوياته. هذا هو عنوان الأيام القادمة. يجب علينا طوي هذه الصفحة. المستوى اليوم كان جيداً, و لكنه لم يكن ممتازاً. و أعتقد, بأننا سوف نقدم في مباراة الإياب مستواً رائعاً.‘‘

 في هذا اللقاء و اجه بايرن ميونخ أمام 35.000 متفرج منافساً قوياً و صلباً في الدفاع, و تحكم في مجرياته و أتيحت له بعض فرص التسجيل. ,,في الشوط الأول قدمنا مباراة جيدة و سيطرنا عليها, و لكننا لم نترجم هذا السيطرة إلى هدف شباك أصحاب الأرض. هذا هو الشيء الوحيد, الذي أوجه به إنتقادي للفريق.‘‘ ما قاله رومينيجه.

إنقطاع حلقة التواصل في بناء اللعب

,,أعتقد, بأننا قمنا بعمل جيد في السيطرة على المباراة و إبطال مفعول الهجمات المرتدة, التي تعتبر أحد نقاط قوتهم. لكن من المؤسف, أننا لم نستطع تسجيل و لو هدف واحد. بالتأكيد كان ذلك سيساعدنا كثيراً‘‘ ما أوضحه القائد باستيان شفاينشتايجر. و أضاف توماس مولر في تحليله للقاء: ,,بالطبع كنا نتمنى الفوز, فلقد كانت لدينا الفرصة, لتحقيق ذلك. كان الشوط الأول جيداً, حيث كانت تنقصنا في بعض الحالات بعض السنتمترات للتسجيل. و في الشوط الثاني لم ننجح في الإستمرار بفرض أسلوب لعبنا.‘‘

بعد إستراحة ما بين الشوطين إنقطعت بالفعل حلقة التواصل في بناء اللعب و لم يستطع بايرن من تشكيل الخطورة أو كسر حائط الدفاع, الذي أقامه أصحاب الأرض. مع بداية آخر 25 دقيقة من اللقاء, أصبحت المهمة أكثر تعقيداً, بعد أن تلقى شافي ألونسو البطاقة الصفراء الثانية في مباراته رقم مئة في دوري الأبطال, إثر إرتكابه خطأً تكتيكياً في وسط الملعب, لذلك سيغيب صاحب ال 33 ربيعاً عن مباراة الإياب في ميونخ.

لا للضغوطات من أجل مباراة الإياب

,,في الشوط الثاني لم نقدم الكثير. كان هدفنا هو, أن نسجل اليوم هدفاً. و هذا ما لم ننجح به للأسف. لذلك يجب علينا أن ندخل المباراة الثانية بتركيز كبير, كي نتأهل إلى دور الربع نهائي‘‘ ما أوضحه رومينيجه. و أكد زامر: ,,نحن في الطريق, و لكننا لم نصل بعد إلى المكان, الذي نريد الوصول إليه و يجب علينا الوصول إليه. يجب علينا نحسن من أنفسنا. ما قدمه الفريق اليوم لم يكن سيئاً للغاية, و لكن هذا ليس بايرن ميونخ, الذي نعرفه, لذلك يجب علينا, أن نعود إلى سابق عهدنا و بايرن ميونخ الذي نعرفه.‘‘

قبل مباراة الإياب تتحدث الإحصائية, أن بايرن ميونخ إستطاع التأهل في 19 مناسبة من أصل 21, بعد تعادله في مباراة الذهاب. كذلك تمكن توماس مولر, أن يعتبر هذه النتيجة إيجابية بقوله: ,,لا للضغوطات. نحن لدينا هدف واضح: يجب علينا الفوز بمباراة الإياب, كي نتأهل للمرحلة المقبلة.‘‘