مقدمة من
القائمة
إجتياز العقبة بنجاح

بايرن سعيد بتأهله للمرحلة القادمة

في شهر فبراير من عام 2004, تعثّر بايرن ميونخ أمام فريق الدرجة الثانية أليمانيا آخن, و كذلك الحال في نوفمبر 2001 أمام ماجديبورج, و في أغسطس 1995 أمام فيزستينبيرجسجرويت, و في أغسطس 1990 أما فاينهايم. لكن هذا لم يحدث مساء يوم الأربعاء, عندما إستضاف بايرن ميونخ آينتراخت براونشفايج صاحب المركز السادس في دوري الدرجة الثانية, و فاز عليه بهدفين نظيفين, و صعد بذلك إلى دور الربع نهائي من مسابقة كأس الإتحاد الألماني للمرة 33.

,,نحن راضون عن النتيجة. لقد كان الفوز إجباريّاً, للتأهل للدور المقبل و هذا ما حققناه‘‘ ما قاله توماس مولر بعد صافرة النهاية في إستاد أليانز أرينا. و أضاف مولر: ,,لقد تمركز براونشفايج طيلة المباراة في نصف ملعبه. لقد كان فوزاً غير محفوف بالمخاطر, لكنه لم يكن كبيراً, فهذا ما لا يستطيع أحد تقديمه دوماً‘‘. و رأى الحارس مانويل نوير: ,,المهم هو, أننا تأهلنا إلى الدور المقبل. لم تكن المواجهة سهلة, و لكننا كنا الأفضل في جميع النواحي.‘‘

في هذا اللقاء قام الضيف براونشفايج بفعل كل شيء يستطيعه, كما و دافع بشكل جيد عن مرماه. ,,كنا نريد, أن نقدم أنفنسا بشكل أفضل مما تفعله فرق الدرجة الأولى, و أعتقد, أننا نجحنا في ذلك‘‘ ما قاله المدرب تورستين ليبركنيشت. و هذا ما أكّد عليه المدرب بيب جوارديولا بقوله: ,, صحيحٌ أن فرق الدرجة الثانية تمتلك إمكانيات أقل من فرق الدرجة الأولى, و لكنها تلعب بروح و شجاعة.‘‘

"نحن بشر و لسنا بآلات"

و هذا ما واجهه فريق المدرب جوارديولا أمام براونشفايج. ,,لقد تراجع أدائنا, بعد البداية القوية لنا‘‘ ما قاله مولر عن الشوط الأول, الذي وصلت فيه سيطرة بايرن ميونخ على الكرة إلى 80 بالمئة, لكنه إنتظر حتى الدقيقة الأخيرة منه ليفتتح التسجيل عن طريق تسديدة النجم دافيد ألابا لضربة حرة مباشرة, إستقرت في شباك الضيوف. ,,لقد كان هدفاً رائعاً جداً جداً, و هدفاً مهماً للغاية‘‘ ما قاله روبرت ليفاندوفسكي, و أضاف مرلر في نفس السياق, أن الهدف قد أتى في الوقت المناسب.

بعد إستراحة ما بين الشوطين, و بعد الهدف الثاني, الذي سجله ماريو جوتسه في الدقيقة 57, كان بإمكان بايرن ميونخ أن يرفع من النتيجة  كما فعل أمام كولن (4:1) و بادربورن (6:0) في الأسابيع الماضية, لكنه لم ينجح في تسجيل المزيد من الأهداف و إكتفى بهدفين فقط. ,,نحن بشر أيضاً و لسنا بآلات‘‘ ما أوضحه فرانك ريبيري في هذا الخصوص. و لخص المدافع جيروم بواتينج المباراة: ,,لم تكن هذه المواجهة أحد أفضل مبارياتنا, و لكن النتيجة هي الأهم في النهاية. سوف نتحدث عن هذا اللقاء مرة أخرى غداً, ثم سينصبّ تركيزنا على المباراة القادمة أمام هانوفر.