مقدمة من
القائمة
الثّقة رغم الخسارة

"نحن لا نزال بايرن ميونخ"

بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد, إنتهت مواجهة  ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا مساء الأربعاء بفوز صاحب الأرض نادي بورتو البرتغالي على ضيفه بايرن ميونخ, الذي تنتظره الآن مواجهة صعبة و لكن ليست مستحيلة ضمن مباراة العودة في إستاد أليانز أرينا الثلاثاء المقبل.

,,أنا أنظر إلى وجوه حزينة بعض الشيء. بالطبع لم تكن هذه الأمسية جميلة بالنسبة لنا, فلقد خسرنا 3:1. لقد إرتكبنا الأخطاء, و لم نلعب بشكل جيّد‘‘ ما أوضحه كارل هاينتس رومينيجه بعد إنتهاء اللقاء. و أضاف رومينيجه: ,,يجب علينا الآن الجلوس بهدوء و العمل على تمالك أنفسنا. لدينا الثلاثاء القادم مباراة العودة, التي ستكون صعبة. لكن نحن نثق جيّداً و بشكل كبير بهذا الفريق الكبير و مدربه الرائع.‘‘

"بداية للنسيان"

خطئان فرديّان في بداية المباراة أدّيا إلى خسارة بايرن ميونخ في البرتغال, حيث قام ريكاردو كواريزما بإستغلالهما, و سجّل هدفين متتاليين (الدقيقة 3/ضربة جزاء, الدقيقة 10.). ,,لقد رأى الجميع, بأنّنا لم نبدأ المباراة بشكل جيّد. لقد كانت بداية للنسيان‘‘ ما أوضحه توماس مولر. ,,بهذه الطريقة يدفع المرء دائماً الثمن باهظاً, عندما يرتكب مثل هذه الأخطاء. إذا أراد الفريق أن يكون كبيراً, فيجب عليه التمكّن من التعامل مع مثل هذا الحال.‘‘ ما بيّنه ماتياس زامر بعد صافرة النهاية.

بعد هذين الهدفين, عاد بايرن ميونخ إلى أجواء المباراة, فسيطر على الكرة, و تمكّن في الدقيقة 28 من تقليص النتيجة عن طريق تياجو, الذي سجّل هدفه الأول في دوري أبطال أوروبا. ,,بعد الهدف الثاني, أظهر الفريق ردّة فعل جيّدة. كانت نتيجة 2:1 جيّدة بالنسبة لنا‘‘ ما قاله القائد فيليب لام. لكن بعد إستراحة ما بين الشوطين, لم يتمكن بايرن ميونخ من فرض أسلوب لعبه, كما أوضح مولر, و إستطاع بورتو تسجيل الهدف الثالث و الأخير في المباراة عن طريق جاكسون مارتينيز في الدقيقة 65.

"رغم ذلك يجب أن نستمرّ في عملنا"

,,ليس لديّ أيّ إيضاح لهذه الخسارة, و لست مستعداً بتحميل أحد مسؤوليّتها‘‘ زامر في دفاعه عن اللاعبين. في نفس السياق أوضح رومينيجه أيضاً: ,,لست مستعداً بإلقاء اللّوم على الفريق. نحن لدينا 13, 14 لاعباً في حالٍ جيّد, و يلعبون منذ أسابيع 3 مباريات في الأسبوع, لذلك من الطبيعي أن يأتي يوم ما, تشعر فيه بالتعب و الإنهاك و قلّة التركيز.‘‘

,,في الشوط الثاني أصبحت الأمور هادئة نسبيّاً, لكنّنا تلقيّنا الهدف الثالث‘‘ ما قاله جيروم بواتينج. كذلك عبّر مولر عن  خيبة أمله قائلاً: ,,لم نستطع تهدئة مجريات المباراة في الشوط الثاني. لقد تحوّلت إلى معركة في وسط الملعب‘‘. أيضاً تحدث الحارس مانويل نوير عن هذه المواجهة قائلاً: ,,لم نتوقّع هذا السيناريو في المباراة. لقد قام الفريق بالعديد من التمريرات الخاطئة, و لم يصنع إلى القليل من فرص التسجيل من جهة, و من جهة أخرى, الأخطاء, التي تمّ إرتكابها, و التي دائماً ما يدفع المرء ثمنها غالياً في دوري الأبطال. نحن نعلم, بأنّنا لم ننجح جميعاً في هذه الأمسية, رغم ذلك يجب أن نستمرّ في عملنا.‘‘

"نتيجة معقّدة"

رغم ذلك يريد بايرن ميونخ التطلّع نحو الأمام, و عدم الإستسلام, و هذا ما أكّده زامر بقوله: ,,لا تزال هناك مباراة العودة. بالرغم من هذه النتيجة المعقّدة, يجب علينا عدم فقدان أعصابنا, و التحلّي بالهدوء. يجب علينا الفوز على أرضنا بفارق هدفين, و ليس مهمّا كيف ستكون النتيجة: 2:0 أو 3:1 مع أشواط إضافة, أو 5:2. نحن متفائلون, و سنكون بحاجة إلى تقديم أفضل ما عندنا.‘‘

كذلك يعلم لاعبو المدرب بيب جوارديولا, أنّ التأهّل إلى النصف نهائي ليس مستحيلاً, حيث قال بواتينج: ,,المهمّ هو الخروج من هذا المأزق كفريق واحد. سيكون لدينا يوم الثلاثاء القادم فرصة, لتصحيح الأخطاء, التي تم إرتكابها‘‘, و أضاف مولر: ,,نحن قلنا جميعاً, بأنّنا سوف نرمي بكلّ ثقلنا الأسبوع القادم. نحن لا نزال بايرن ميونخ, الذي يجيد اللعب على أرضه و بقوّة. لن يكون الفوز على أرضنا 2:0 معجزة كرويّة, و لكن ينتظرنا الكثير من العمل, لتحقيق ذلك.‘‘