مقدمة من
القائمة
العالميّ تياجو يبهر الجميع

"مواهب لا تصدّق"

لقد كانت لحظة مليئة بالمشاعر, عندما إستُبدل تياجو في الدقيقة 90, حيث وقفت الجماهير في إستاد أليانز أرينا و قاموا بالتصفيق له, و كذلك الزملاء في الملعب. لقد خرج تياجو من الملعب متعباً و منهكاً, و لكنّه كان سعيداً و راضٍ. ,,أعتقد بأنّنا قدّمنا مباراة رائعة. هذا يوم عظيم بالنسبة للفريق‘‘ ما قاله تياجو بعد إستعراضه القويّ أمام إف سي بورتو مساء الثلاثاء (1:6).

علاوة على ذلك, كان ذلك اليوم يوماً كبيراً بالنسبة لتياجو, الذي إحتفل بعودته للملاعب بعد غياب طال لمدة 371 يوماً, بسبب إصابته ثلاث مرّات متتالية يتمزق في أربطة الكربة اليمنى. إنّ ,,حياته الكرويّة الجديدة‘‘, كما وصفها, تسير بشكل رائع, كما لو أنّه لم يغب هذه الفترة الطويلة, فلقد لعب تياجو بثقة كبيرة جداً و ببراعة فنيّة أمام إف سي بورتو, و لم تكن هناك أيّ إشارة تدلّ, على أنّه واقع تحت أيّ ضغط.

,,نحن نحبّ تلك المباريات, التي وُلدنا من أجلها, و نحن فخورون, بأنّنا نلعبها‘‘ ما أوضحه تياجو. بالنسبة لهدفه, الذي سجّله بضربة رأسيّة رغم قصر قامته (1,74 متراً), قال تياجو: ,,أنت تستطيع تسجيل الهدف بأي جزء من جسدك و بطرق مختلفة, و في النهاية المهمّ هو الهدف.‘‘

"نقطة المحور و الإرتكاز"

تياجو لا يبهر في هذه الأيام الجماهير فقط, بل كبار النادي و الزملاء, حيث قال عنه كارل هاينتس رومينيجه: ,,إنّه طراز عالميّ, ما يقدّمه تياجو. إنه لاعب يملك مواهب لا تصدّق. نحن سعيدون بعودته في الثلث الأخير من هذا الموسم. إنّه لاعب يستطيع حسم المباريات‘‘. و قال عنه المدرب بيب جوارديولا أيضاً: ,,تياجو يملك الكثير الكثير من الإمكانيّات, و لا يشعر بالخوف, بغضّ النظر, أينما نلعب. إنه لاعب مقاتل.‘‘

كذلك قام الحارس نوير بمدح تياجو قائلاً: ,,إنه نقطة المحور الإرتكاز في الفريق, و يقوم بتسريع نسق المباراة و يحافظ على الكرة بشكل فنيّ مبهر.

رغم كل ما قدّمه مؤخراً من مستواً مميّز في المباريات السابقة, يرى تياجو, أنّه لم يصل إلى مستواه مئة بالمئة, و لكنّه أكّد,أنّه يتحسّن دائماً و بشكل مستمرّ.