مقدمة من
القائمة
بايرن ميونخ في النصف نهائي

"هذا لايعقل!" بايرن كما لو أنّه في جنون

في آخر عشرة أعوام حدث الكثير في إستاد أليانز أرينا: هدف روي ماكاي السريع بعد 10,1 ثانية من بداية مباراة الثمن نهائي أمام ريال مدريد في عام 2007. أيضاً الفوز الإستثنائي على برشلونة 4:0 في الطريق إلى الفوز باللقب عام 2013. و منذ الآن سيبقى تاريخ 21 أبريل 2015 خالداً في الذاكرة, لأن ما فعله بايرن ميونخ في مباراة إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا (1:6) كان شيئاً ساحراً.

,,لم أشاهد كثيراً مثل هذه الأمسيات, رغم قدمي هنا. هذه واحدة من الأمسيات, التي تذهب فيها إلى البيت, و لا تزال تقول, أنّك في حلم, ممّا شاهدت. أنا سعيد جداً بفوزنا بهذه الطريقة, خاصّة بعد خسارة مباراة الذهاب.‘‘ ما قاله كارل هاينتس رومينيجه بعد نهاية اللقاء.

للمرّة الرابعة على التوالي يتواجد بايرن ميونخ في المربّع الذهبيّ لدوري أبطال أوروبا, و هذا ما لم ينجح به النادي من قبل أبداً. بعد نهاية المباراة أوضح جيروم بواتينج صاحب الهدف الثاني و أخطر المدافعين هجوماً هذا الموسم في دوري الأبطال (سجّل 3 أهداف و صنع 3): ,,لقد لاحظ المرء منذ الدقيقة الأولى, أنّه كان علينا فعل شيء جيد.‘‘

في الحقيقة أشعل بايرن ميونخ المباراة منذ البداية, و قام بالضغط كثيراً على بورتو, الذي بقي في منتصف ملعبه, إستطاع على إثر ذلك تسجيل 5 أهداف في الشوط الأول: بدأها تياجو في الدقيقة 14, ثم بواتينج (22.), ثم روبرت ليفاندوفسكي (27., 40), و توماس مولر (36.). في هذا السياق تحدّث رومينيجيه قائلاً: ,,بتسجيل الهدف الأوّل إنفجرت المباراة, ولعب الفريق بجنون.‘‘

"لقد لعبنا بشكل رائع"

,,كل شيء سار على ما يرام. لم يتوقّع أحد التقدّم في النتيجة بخمسة أهداف مقابل لا شيء‘‘ ما قاله مانويل نوير, الذي تلقّت شباكه هدف بورتو الوحيد عن طريق جاكسون مارتينيز في الدقيقة 73. و رأى القائد فيليب لام, أنّ الفريق لعب بقلب و روح و وقوّة, و قال ماريو جوتسه, أن الجميع كان حاضراً مئة بالمئة, و أنّهم كانوا يريدون التأهل بكلّ الأشكال. ثم أتى الهدف السادس عن طريق شافي ألونسو (88.), و الذي قضى على أحلام الضيوف.

,,لقد شعرنا في الأيام الماضية, بأنّنا سوف نحقّق ذلك. هذا شيء لا يعقل. أنا أشكر جميع اللاعبين‘‘ ما قاله المدرب بيب جوارديولا في المؤتمر الصحفيّ بعد المباراة. و قال مولر: ,,لم يغب أحد في لقاء أمسية الثلاثاء. لقد قدم الجميع أداءاً كبيراً و لعبوا كفريق واحد.‘‘

,,لقد لعبنا بشكل رائع‘‘ ما قاله روبرت ليفاندوفسكي, الذي نجح في تسجيل الثنائية الأولى له في دوري الأبطال بقميص بايرن ميونخ, و أضاف المهاجم البولندي قائلاً: ,,نحن بايرن ميونخ, نستطيع تحقيق كل شيء, و نريد الفوز بكل شيء‘‘. من هذه الأشياء سيكون بالطبع لقب دوري أبطال أوروبا واحداً منها. حتى ذلك الحين, سيكون هناك الكثير من العمل, و ستصبح الأمور أكثر صعوبة في الدور المقبل, كما أوضح ورمينيجه, الذي لم بيّن بأنّه ليس هناك خصمٌ ما يحبّذ مواجهته, و أنّ بايرن ميونخ سيكون خصماً يحبّ الجميع مقابلته.