مقدمة من
القائمة
برشلونة في الصورة

برشلونة واثق و في قمّة مستواه

سوف يدخل برشلونة المواجهتين أمام نظيره بايرن ميونخ ضمن نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بثقة كبيرة و هو في أفضل مستوياته هذه الأيام. فبعد أن أوقعته القرعة في مواجهة بايرن ميونخ قال المدرب لويس إنريكي: ,,في مثل هذه القرعة أفكّر دائماً, ما مدى الحظ القليل لدى الفريق, الذي سيكون عليه مواجهة فريق برشلونة هذا‘‘, و أضاف إنريكي: ,,في الحقيقة يملك بايرن ميونخ أفضل مدرب في العالم, و لكنّنا نريد الفوز ذهاباً و إياباً. إنّ العامل النفسيّ سيلعب دوراً كبيراً في هذين اللقائين, ونحن نملك هدّافين يتمتّعون بمعنويّات عالية.‘‘

قبل اللقائين المنتظرين في الشهر المقبل, قام موقع بايرن ميونخ الرسميّ  fcbayern.de  بإستعراض أهمّ المعلومات عن الخصم برشلونة, و لخصّها في النقاط التالية:

الوضع الرياضيّ حالياً

بلا شك, يعيش برشلونة أفضل فتراته هذا الموسم, فمنذ 13 مباراة لم يذق فريق المدرب إنريكي طعم الخسارة أبداً. كذلك يتصدّر ترتيب الدوري الإسباني بفارق نقطتين عن الملاحق ريال مدريد. و في ربع نهائي دوري الأبطال, تغلّب الفريق الكاتالونيّ بشكل مبهر على باريس سان جيرمان, و في دور الثمن نهائي أقصى البطل الإنجليزيّ مانشستر سيتي. إضافة إلى ذلك و بالمقارنة مع بايرن ميونخ, لا يعاني برشلونة من الإصابات في صفوف لاعبيه.

مفاتيح اللعب و التكتيك

على الصعيد الهجوميّ يتمتّع برشلونة بقوّة ضاربة, حيث يملك في صفوفه الثلاثيّ ليونيل ميسي (46 هدفاً) و نيمار (30 هدفاً) و لويس سواريز (19 هدفاً). على الصعيد الدفاعيّ يعدّ برشلونة أقوى و أفضل الفرق في الدوري الإسباني, حيث تلقّت شباكه 19 هدفاً في 32 مباراة.

يعتمد المدرب لويس إنريكي في المباريات على خطة 4-3-3. ويقوم بتوزيع المهام في حراسة المرمى على الحارسين كلاوديو برافو و مارك-أندريه تير شتيجين. في مركز قلب الدفاع يتواجد جيرار بيكيه, و إلى جانبيه في مركزيّ الظهيرين داني ألفيس و جودي ألبا. في مركز خط الوسط المدافع يلعب كل من سيرجيو بوسكيتس و إيفان راكيتيتش لاعب شالكه السابق. في الآونة الأخيرة قدّم أندرياس إنيستا مستواً في القمّة, بعد معاناته الموسم الماضي من العديد من الإصابات. إلى جانبه لا يزال شافي صاحب ال 35 ربيعاً أحد الأوراق الرابحة للفريق الكاتالونيّ و خاصّة في دوري أبطال أوروبا.

التاريخ و النجاحات

شهد برشلونة في عام 2009 أكبر نجاحاته في تاريخ النادي بقيادة المدرب بيب جوارديولا, حيث تمكن من الفوز بستة ألقاب في موسم  واحد و هو شيء لم ينجح أحد به من قبل. إجمالاً فاز برشلونة بلقب دوري أبطال أوروبا في 4 مناسبات, كان آخرها في عام 2011, و حقّق محلّيّاً لقب الدوري الإسباني 22 مرّة, لكنّه خرج الموسم الماضي خالي الوفاض, فأضاع الفوز بالدوري الإسباني و أُقصي من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

الإستاد

من لا يعرف إستاد الكامب نو الأسطوريّ؟. تم تدشين هذا الإستاد في عام 1957, و شهد من ذلك الحين الكثير الكثير من المباريات و ليالي كرة القدم الساحرة. يتّسع إستاد الكامب نو إلى ما يقارب 100.000 متفرّج, و هو يعتبر أكبر الملاعب في أوروبا قاطبة.
في الكامب نو إستطاع بايرن ميونخ عام 2013 بتحقيق فوزه الأكبر على برشلونة (3:0), لكنّه ذاق فيه طعم أمرّ خسارة له في دوري أبطال أوروبا عام 1999, عندما سقط أمام مانشستر يونايتد بهدفين مقابل هدف واحد.

المدرب

تولّى لويس إنريكي منصب تدريب الفريق الكاتالوني الصيف الماضي, بعد إشرافه على تدريب الفريق الثاني من عام 2008 و حتى 2011, و تدريب روما في موسم 2011/12 و من ثم سيلتا فيجو في موسم 2013/14.
أمّا الآن فسيكون إنريكي متشوّقاً للقاء زميله جوارديولا, اللذان لعبا سويّاً مع برشلونة من عام 1996 و حتى 2001, حيث عبّر عن ذلك بقوله: ,,ستكون هذه المواجهات مميّزة. هذه هي المرّة الأولى, التي سأواجه فيها جوارديولا.‘‘