مقدمة من
القائمة
بيب جوارديولا و خوليان لوبيتيجي

لقاء الأصدقاء القدامى

يعود آخر لقاء بين المدرب بيب جوارديولا و مدرب إف سي بورتو خوليان لوبيتيجي إلى قبل شهر تقريباً، حيث جلسا جنباً إلى جنب و تابعا مواجهة أتليتيكو مدريد و باير ليفركوزن ضمن بطولة دوري أبطال أوروبا في إستاد فيسينتي كالديرون. و وصف جوارديولا لوبيتيجي في المؤتمر الصحفي يوم الثلاثاء "بالصديق"، لكن الأمور ستكون مختلفة مساء الأربعاء، حيث سيتواجهان كخصمين في مباراة ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال.

"نحن متشوّقون لهذه المواجهة" ما قاله المدرب جوارديولا، الذي لعب إلى جانب لوبيتيجي في نادي برشلونة من عام 1994 و حتى عام 1997، حيث كان جوارديولا آنذاك صانع الألعاب في الفريق و كان لوبيتيجي الحارس الإحتياطي فيه. في هذا الخصوص تحدث مدرب بورتو عن زميله قائلاً: "أنا أكنّ لبيب جوارديولا كل الإحترام، و أنا أعتبر، بأنه أحد أفضل المدربين في تاريخ كرة القدم".

كذلك قام المدرب جوارديولا بمدحه قائلاً: "إنه يقدم عملا ممتازا، و فريقه يلعب كرة قدم جيدة جداً". و اضاف جوارديولا: "لم يتوقع أحد منا، بأنه سيأتي يوم من الأيام، سنكون فيه خصمين و مدربين لناديين كبيرين، سيتواجها في ربع نهائي دوري الأبطال".

علاقة لوبيتيجي مع تياجو و بيرنات

على غرار المدرب جوارديولا, يعدّ نادي بورتو هو النادي الأوّل, الذي يقوم لوبيتيجي بتدريبه, وذلك لإشرافه قبل ذلك على تدريب المنتخب الإسباني تحت سن 19 عاماً في عام 2012 و المنتخب الإسباني تحت سن 22 عاماً في عام 2013, حيث فاز معهما بلقب كأس الأمم الأوروبيّة, و كان تياجو آنذاك حاضراً و سجّل ثلاثة أهداف في النهائي أمام المنتخب الإيطالي. أيضاً أشرف لوبيتيجي على تدريب خوان بيرنات, و فازا معاً في بطولة كأس أمم أوروبا تحت سن 19 عاماً. و اليوم  سيتجدّد اللقاء, لن يتم تقديم الهدايا من كلا الطرفين بالتأكيد.