مقدمة من
القائمة
تحقّق الأمنية

صبيّ أمريكيّ مصاب بعضال في القلب يزور بايرن ميونخ

من بين ال 75.000 متفرج, اللذين سيساندون و يشجّعون بايرن ميونخ في مواجهة يوم السبت أمام آينتراخت فرانكفورت, سوف يتواجد الصبيّ ويليام ستولراير, صاحب ال 15 ربيعاً و القادم من مدينة ألميدا/ سان فرانسيسكو الأمريكيّة في إستاد أليانز أرينا,  و سوف تتحقّق بذلك أحد أكبر أمانيه.

,,سوف أقوم بتشجيع بايرن ميونخ بالإنجليزية و الألمانية بجنون‘‘ ما قاله ويليام, الذي تلقّى في شهر نوفمبر الماضي خبراً سارّاً من مؤسّسة "Make-A-Wish", التي تُعنى بتحقيق أماني الأطفال المرضى, و التي تتكفّل بتكاليف زيارته هو و عائلته إلى ميونخ.

يعدّ ويليام أحد المصابين بمرض متلازمة بارث, وهو اضطراب وراثي نادر يصيب الفتيان والرجال فقط, حيث يوجد 200 حالة مصاب بهذا الداء في جميع أنحاء العالم. يعاني المصاب بهذا المرض من ضعف في عضلة القلب و جهاز المناعة و إضطراب في النموّ, لذلك يعتقد كثير من الناس, أنّ المصاب لا يزال طفلاً, بالرغم من أنّه بلغ عمر الصبا, حسب ما أوضح ويليام, الذي لا يستطيع ممارسة كرة القدم سوى في بيته و حديقة منزله.

لكن ويليام أكّد, بأنّ ذلك لم يوثّر على عشقه لكرة القدم, و خاصّة بعدما جلب له أبواه قميصاً لبايرن ميونخ قبل خمسة أعوام, و أكمل صاحب 15 عاماً, أنّه يحبّ أسلوب و طريقة لعب بايرن ميونخ, و أضاف, أنّه يتابع تقريباً كل مبارياته من على شاشة الكمبيوتر, و أنّ جدران غرفته في البيت مزيّنة برايات و أعلام النادي. و عن السؤال عن أفضل لاعب بالنسبة له, أجاب ويليام: ,,أنا أحبّ الجميع و لا أستطيع القول, بأنّي أحب واحداً فقط.‘‘

سوف تستمّر زيارة ويليام و عائلته لمدّة أسبوع واحد, و سوف يقومون بعدّة رحلات قامت بتنظيمها مؤسّسة "Make-A-Wish" لهم, من أهمّها متابعة لقاء يوم الغد في إستاد أليانز أرينا. ,,أتوقّع فوز بايرن ميونخ 3:0‘‘ ما قاله ويليام قبل اللقاء, الذي سيبقى في ذاكرته إلى الأبد.