مقدمة من
القائمة
"أكون دائماً متشوّقاً للعب فيه"

عشرة أعوام على إفتتاح أليانز أرينا

إنّه معلم رئيسيّ, جذّاب للجماهير بهدنسته البنائيّة السّاحرة, و معقل نادي بايرن ميونخ. في نهاية هذا الأسبوع, مرّت الذكرى العاشرة على تدشين إستاد أليانز أرينا! ,,هذا الإستاد مفتاح لكلّ شيء, طرأ عليه التطوّر عندنا في السنوات الماضية‘‘ ما قاله الرئيس التنفيذيّ, كارل هاينتس رومينيجه. و أضاف رومينيجه: ,,إنّ إتخاذ قرار بناء هذا الإستاد, كان في غاية الأهميّة.‘‘

في شهر أكتوبر من عام 2001, صوّت ما يقارب 66 بالمئة من سكان مدينة ميونخ في إستفتاء محليّ على بناء إستاد أليانز أرينا في منطقة فروتمانينج. و في عام 2003, بدأت أعمال البناء فيه, ثمّ في 30. و 31. مايو من عام 2005, إفتُتح بمبارتين ودّيّتين. بعد ذلك, أُقيمت فيه أوّل مباراة رسميّة في الخامس من شهر أغسطس من نفس العام, و كانت أمام بروسيا مونشنجلادباخ ضمن البوندسليجا, و بحضور 66.000 متفرّج. من هنا و بالفوز على جلادباخ 3:0, بدأت قصّة النجاحات في هذا الملعب!

"معقل المشاعر الرائعة"

منذ ذلك الحين, فاز بايرن ميونخ خلال 248 مباراة, لعبها على أرض أليانز أرينا, بأربعة عشر لقباً, ستّة منها في الدوري الألماني, و خمسة في كأس الإتحاد الألماني, و واحد في دوري أبطال أوروبا, بالإضافة إلى كأس السوبر الأوروبيّ و كأس العالم للأندية. ,,بالنسبة لي, تبقى المباريات إحتفاليّة دائماً, عند اللّعب فيه‘‘ ما قاله روبن لموقع بايرن ميونخ الرسميّ fcbayern.de. و أضاف روبن: ,,أكون دائماً متشوّقاً للعب فيه. إنّه مكان للمتعة.‘‘

بالنسبة لرئيس إدارة التسويق لشركة أليانز دويتشلاند, بيرند هاينيمان, يعتبر أليانز أرينا: ,,معقل المشاعر الرائعة. نحن فخورون, بأنّ هذا الإستاد الجميل و المشهور عالميّاً, يحمل إسم أليانز‘‘.
يستقبل إستاد أليانز أرينا سنويّاً ما يقارب 4 مليون زائر, و يعتبر بذلك أكثر الأماكن جاذبيّة في ولاية بايرن, بالمقارنة مع قصر نويشفانشتاين, الذي يستقبل سنويّاً 1,4 مليون زائر.

يتميّز إستاد أليانز أرينا أيضاً, بواجهة مصنّعة من طبقة شفّافة و مملوءة بالهواء بضغط متساوي, تستطيع الإضائة و إظهار الألوان الأحمر, الأزرق, الأخضر و الأصفر. هذه الإضائة الرائعة سوف يتمّ إستبدالها ب 380.000 مصباح من نوع "صمام ثنائي باعث للضوء (LED)". بذلك لن يقتصر الطيف اللّوني لهذه الإضائة على ثلاثة ألوان فقط, بل سيشمل 16 مليون لوناً آخراً.

بهذه التقنيّة, سيصبح إستاد أليانز أرينا, أكبر إستاد في أوروبا, مضائاً بمصابيح ال LED, و سيتمّ أيضاً توفير الطاقة من خلالها, حيث سينخفض إستهلاك الطاقة إلى أكثر من النصف (حوالي 60 بالمئة). ,,نحن نستثمر كلّ عام الملايين في هذا الإستاد. المهمّ بالنسبة لي, أن يبقى مثالاً فنيّاً رائعاً‘‘ ما قاله يورجين موت, الرئيس التنفيذيّ لشركة أليانز أرينا إستاد ميونخ.

"عشّاقنا يحبّون هذا الإستاد"

منذ إفتتاحه و حتّى الآن, لم يشهد إستاد أليانز أرينا سوى مباراة واحدة (أمام بوخوم في عام 2007), و هو ليس مملوءاً عن آخره. ,,أنا لا أعرف أيّ ملعب آخر, يكون مملوءاً عن آخره دائماً‘‘ ما قاله رومينيجه, و أضاف: ,,إنّه معقلنا و عشّاقنا يحبّون هذا الإستاد‘‘.