مقدمة من
القائمة
التطلّع نحو الأمام

"سوف نرمي بكلّ الأوراق"

رغم الخسارة الثقيلة بثلاثة أهداف نظيفة أمام برشلونة في مباراة ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا, سادت أجواء من المعنويات المرتفعة, عندما دخل الفريق إلى مأدبة فندق برنسيسا سوفيا, الذي يقيم فيه. في كلمته, أوضح كارل هاينتس رومينيجه الرئيس التنفيذي لبايرن ميونخ قائلاً: ,,لقد قاتل الفريق بشكل بطوليّ على مدار 77 دقيقة. أنا لست حزينا بشأن النتيجة, و لكن بشأن الطريقة, التي إنتهت عليها المباراة.‘‘

أمام فريق برشلونة القويّ جدّاً, سارت الأمور لمدّة طويلة, كما لو أنّ بايرن ميونخ يستطيع العودة إلى ميونخ بنتيجة التعادل السلبيّ, لكن بعد ذلك,,فقد الفريق سيطرة على اللقاء‘‘ على حدّ تعبير رومينيجه. في تلك المرحلة, التي شارف فيها الفريق الكاتالوني على فقدان صبره, ظهر ليونيل ميسي و سجّل هدفين متتاليين جميلين (77. , 80.), ثم أضاف نيمار الهدف الثالث في الدقيقة الرابعة من الوقت الإضافي.

,,نتيجة 1:0 أو 2:0 يمكن تعويضها في مباراة الإياب, أمّا نتيجة 3:0, فسيكون الأمر صبعاً‘‘ ما قاله المدرب بيب جوارديولا. كذلك يرى رومينيجه, أنّ فرص التأهّل ليست كبيرة, و لكن: ,,نحن بايرن ميونخ! و ربما تحدث معجزة كرويّة. سيكون علينا يوم الثلاثاء القادم تقديم كلّ شيء. لا أعرف, ما إذا سيكون هذا كافياً, بالرغم من ذلك سوف نقوم برمي كلّ الأوراق.‘‘. لكن سيكون على الفريق أوّلاً إستيعاب هذه الخسارة.

"كان كل شيء تحت سيطرتنا..."

,,لقد كان شيئاً مريراً, أنّ شباكنا تلقّت ثلاثة أهداف‘‘ ما قاله القائد فيليب لام, الذي أضاف: ,,لقد قمنا بجعل المباراة مفتوحة نسبيّاً, بالرغم من أن برشلونة كان صاحب الفرص الأفضل‘‘. إثنتان منها, كان لهنّ الحارس مانويل نوير بالمرصاد, حيث تصدّى ببراعة, تارة لإنفراد لويس سواريز (12.) و تارة لكرة دانيل ألفيس (39.). بالنسبة لبايرن ميونخ, فقد أتحيت له الفرصة الأكبر في الدقيقة 18, لكنّ المهاجم روبرت ليفاندوفسكي أهدرها و لم ينجح في إستغلالها.

في الشوط الثاني, أحكم بايرن ميونخ سيطرته على المباراة بشكل أكبر, و هذا ما أوضحه توماس مولر بقوله: ,,كان كل شيء تحت سيطرتنا‘‘ و لكن: ,,بعد ذلك قمنا بإهداء المباراة للخصم في عضون خمسة دقائق. أمّا هدف نيمار فقد كان بالطبع قاتلاً بالنسبة لنا‘‘. و وافقه في الرأي المدافع جيروم بواتينج, حيث قال: ,,إنّه أمر مزعج للغاية, محزن و مخيّب للآمال, أنّ الفريق إنهار بعد الهدف الأول.‘‘

في النهاية, أشار رومينيجه, أنّ رثاء هذا الحال لا يجدي نفعاً, و خصوصاً في ظلّ الغيابات, التي يعاني منها الفريق. من جهته, أوضح المدير الرياضي ماتياس زامر: ,,لا يجب إنتقاد الفريق, لأنّه لا يستحقّ ذلك‘‘, و أكّد قائلاً: ,,يجب علينا التطلّع نحو الأمام‘‘. و أخيراً و قبل مباراة الإياب, وعد مولر, بأنّ الفريق سيقدّم كلّ ما بوسعه حتى الثانية الأخيرة, و أضاف بواتينج أيضاً, أنّ الفريق ليس لديه, ما يخسره في اللقاء القادم.