مقدمة من
القائمة
"ترك المشاعر جانباً"

عودة تياجو إلى موطنه

تعتبر رحلة بايرن ميونخ إلى برشلونة ضمن ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا من نوع خاص بالنسبة للنجم اليافع تياجو ألكانتارا, الذي نشأ و لعب في صفوف النادي الكاتالوني مدّة ثمانية أعوام, قبل إنتقاله إلى صفوف بايرن ميونخ في صيف عام 2013.

عن هذه العودة تحدث نجم خط الوسط قائلاً: ,,أنا متشوّق لرؤية الكثير من الأصدقاء‘‘ و عن إستقباله المنتظر, فقال: ,,لا أعرف, كيف سيكون. عندما يلعب المرء أمام فريقه السابق, فيكون هذا الشيء مميّزاً دائماً.‘‘

فيما يخصّ الخصم برشلونة, تحدّث تياجو: ,,لم يتغيّر أسلوب لعب برشلونة منذ إنتقالي منه. لقد إكتسبوا فقط السرعة في خط الهجوم, لكنّهم ما زالوا يحافظون على القاعدة نفسها, التي حققّوا من خلالها العديد من الألقاب, و هي الإستحواذ على الكرة. لذلك سيكون مفتاح النجاح في هذه المواجهة, هو حرمانهم من السيطرة على الكرة و إمتلاكها.‘‘

هذا ما يريد تياجو إظهاره في مواجهة فريقه السابق, الذي يلعب في صفوفه أخوه رافينيا ألكانتارا. ,,لقد تحدّث قليلاً معه عن نتجية القرعة, ثم عن الوضع بأكمله‘‘ ما أوضحه تياجو, الذي أكّد في نهاية المطاف بقوله: ,,هناك نقطة مهمّة. يجب على المرء ترك المشاعر و العواطف جانباً, لأنّ كل واحد منّا يسعى, للوصول إلى النهائي.