مقدمة من
القائمة
"مواجهة من نوع خاص بالنسبة لي"

جوارديولا: "أنا هنا من أجل الفوز"

في إستاد الكامب نو بدأ كطفل يجمع الكرات, ثمّ أصبح في وقت لاحق لاعباً في خطّ الوسط, ثمّ تطوّر أخيراً و أصبح واحداً من أفضل مدربي كرة القدم في التاريخ. إنّه بيب جوارديولا. بالرّغم من أنّه يحتفل حاليّاً مع بايرن ميونخ بنجاحات كبيرة, إلاّ أنّ هذا لا يمنع من تبجيله و تقديره في برشلونة للأبد. ,,العودة إلى هنا رائعة جدّاً‘‘ ما قاله صاحب ال 44 ربيعاً قبل المواجهة المرتقبة بين فريقه الحاليّ بايرن ميونخ و فريقه السابق برشلونة ضمن ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا. و أضاف جوارديولا عن هذا اللقاء: ,,لديّ الكثير من الذكريات الجميلة هنا. ستكون هذه المواجهة من نوع خاص بالنسبة لي.‘‘

في الثالثة عشر من عمره إنضمّ جوارديولا إلى أكاديميّة الناشئين لبرشلونة "لا ماسيا", و في سن التاسعة عشر إحتفل بمباراته الأولى كلاعب خط  وسط مدافع في الدوري الإسباني. بعد ذلك بعامين توّج بلقب دوري أبطال أوروبا (النظام القديم) تحت إشراف المدرب يوهان كرويف, و في نفس السنة حقّق مع لويس إنريكي المدرّب الحاليّ لبرشلونة الميدالية الذهبيّة الأولمبيّة مع المنتخب الإسباني, و خلال مسيرته, التي إمتدت إلى حاولي 17 عاماً مع برشلونة, إستطاع الفوز ب16 لقباً.

"جزء مهمّ من حياتي"

الأكثر إثارة للإعجاب هو, الألقاب, التي فاز بها جوارديولا, حيث حقّق 14 لقباً, من بينها لقبان دوري أبطال أوروبا, خلال أعوامه الأربعة كمدرب لنادي برشلونة. ,,لقد فاز بكلّ شيء. أنا متأكد, بأنّ المشاعر الجيّاشة ستراوده هنا‘‘ ما قاله شافي ألونسو في المؤتمر الصحفيّ يوم الثلاثاء, حيث أفصح جوارديولا, بأنّه يأمل بالطبع, أن يكون هناك ,,إستقبال جميل‘‘ قبل صافرة البداية.

لكن بعد ذلك ستأخذ الأمور منعطف الجدّ: ,,أنا لم آتي إلى هنا, كي أقدّم التحيّة, و إنّما للقيام بعلمي, و التأهّل مع بايرن ميونخ إلى النهائي. كان برشلونة جزءاً مهمّاً من حياتي, و لكن أنا هنا من أجل الفوز‘‘. و هذا ما يشعر به فريقه تماماً, حيث أوضح خافي مارتينيز: ,,أعتقد, بأنّ بيب لا يفكّر بالخصم, بل بكيفيّة التأهّل إلى النهائي فقط. إنه يريد الذهاب إلى برلين.‘‘

كذلك رأى تياجو, الذي لعب سابقاً في برشلونة: ,,بيب يواجه كلّ خصم بنفس الفعاليّة و الأسلوب, لكنّه يعرف برشلونة أفضل بقليل من أيّ فريق آخر‘‘. لكن هل من الممكن أن يكون ذلك في نهاية المطاف الميّزة الحاسمة بالنسبة لبايرن ميونخ في هذه المواجهة؟. هذا ما لا يعتقده توماس مولر, الذي أوضح بقوله: ,,جوارديولا سيعطينا الوصفة في أيدينا, ثمّ سيتعيّن علينا كلاعبين القيام بباقي العمل فوق أرض الملعب.‘‘

ميسي تعلّم الكثير من جوارديولا

بغض النظر عن الماهيّة, التي ستنتهي عليها مباراة الذهاب, ستكون هذه الأمسية غير إعتياديّة بالنسبة لجوارديولا. ,,بيب يعرفنا جميعاً بشكل جيّد. لقد تعلّمت منه الكثير‘‘ ما قاله ليونيل ميسي, الذي سطع نجمه تحت إشراف المدرب جوارديولا. لكن يبقى ذلك واحدة من صفحات الماضي, لأنّ جوارديولا سيكون هذه المرّة في صفّ بايرن ميونخ. و أخيراً أوضح جوارديولا, أنّه لا يعرف, فيما إذا كان سيحتفل عند تسجيل فريقه لأي هدف, لكنّه أكّد في النهاية قائلاً: ,,أنا أريد الفوز‘‘.