مقدمة من
القائمة
التمرين الأوّل مع بايرن ميونخ

أولرايش: "التأقلم, المنافسة و الإستمرار في التطوّر"

كان الحارس سفين أولرايش الحارس الثاني لبايرن ميونخ و القادم الجديد إليه, هو الوحيد, الذي شارك في الحصة التدريبيّة الأولى لفريق المدرب بيب جوارديولا من بين الوافدين الجدد الآخرين. ,,لقد إستمتعت بالتمرين و ضمّني الفريق بشكل رائع‘‘ ما قاله صاحب ال 26 عاماً عن إنطباعه الأوّل في بايرن ميونخ. و أضاف: ,,لقد لاحظ  بأنّ مستوى التمارين هنا عالٍ, و كذلك كل شيء هنا و من حولنا. إنّه عالم آخر. أنا سعيد جدّاً بعملي هنا.‘‘

إنّ الشجاعة والقدرة على التنبؤ والموثوقية هي صفات مثيرة للإعجاب للحارس أولرايش, حسب ما نوّه إليه المدير الرياضي, ماتياس زامر, الذي أضاف في حديثه عن صاحب الرقم 23 الجديد في بايرن ميونخ: ,,إنّه نموذج مثاليّ, كما توقّعناه تماماً. فيما يخصّ موقعه كحارس ثانٍ في  الفريق, يعتبر أولرايش  لاعباً ذو خبرة جيّدة في البوندسليجا, و في متوسّط العمر و قابل للتطوّر. لقد كان أولرايش في شتوتجارت قويّ الأعصاب و أثبت نفسه مراراً و تكراراً.‘‘

يعرف أولرايش جيّداً, أنّ الحارس رقم واحد في بايرن ميونخ, هو مانويل نوير, و لكن بالرغم من ذلك قرّر الإنتقال إلى بايرن ميونخ, بعد أن شارك مع شتوتجارت في 176 مباراة في البوندسليجا. ,,أشكر نادي شتوتجارت على السنوات السبعة عشر الماضية. لقد بحثت عن مغامرة أخرى, ثمّ لم أستطع رفض عرض بايرن ميونخ‘‘ ما أوضحه أولرايش.

"كنت أريد التمرّن مع أفضل اللاعبين"

و هكذا تمرّن أولرايش يوم الأربعاء للمرّة الأولى مع مدرب حراس المرمى, توني تابالوفيتش, و مع زميليه توم شتاركه و إيفان لوسيتش. ,,أعتقد بأنّني إتخذت الخطوة الصحيحة. كنت أريد التمرّن مع أفضل اللاعبين, و بالأخص مع مانويل نوير. لقد أضفى الكثير على حراسة المرمى في السنوات الماضية. لذلك أنا أريد أخذ و تعلّم بعض الأشياء منه و أن أتطوّر يوميّاً‘‘ ما قاله صاحب ال 26 عاماً.

و أكمل أولرايش قائلاً: ,,سوف أتأقلم تماماً مع كلّ تمرين, و سوف أنافس نوير. و إذا دعت الحاجة إليّ, فسوف أكون هنا‘‘. من هذا المنطلق, يريد أولرايش كحارس إحتياطيّ أن يكون واحداً من اللّذين سيشاركون في العمل على إنجاح الموسم الجديد, خاصّة و أنّه لم يفز سوى بلقب واحد يعود إلى عام 2005, و هو لقب البطولة الألمانيّة للشباب.