مقدمة من
القائمة
الوافد الجديد كوستا يقنع بأدائه

سريع و رشيق و إضافة للفريق

يترك الوافد الجديد, البرازيليّ دوجلاس كوستا, في أيامه الأولى مع بايرن ميونخ إنطباعاً يعد بالمزيد داخل و خارج أسوار الملعب, حتّى أنّه تعلّم بضعة كلمات من اللّغة الألمانيّة "شكراً, صباح الخير, مباراة", بعد مرور أسبوع واحد على إرتدائه لقميص بايرن ميونخ.

خلال الجولة التحضريّة الصيفيّة في الصين, يتحدّث كوستا خاصّة مع زملائه, الذين يجيدون الإسبانيّة و البرتغاليّة. أيضاً يقوم المدرب بيب جوارديولا بالتواصل مع صاحب ال 24 عاماً, الذي يحاول تعلّم و متابعة كلّ شيء في أيامه الأولى مع بايرن ميونخ.

,,إنّه ليس مجنوناً مثلي أنا و دانتي‘‘ ما قاله رافينيا مازحاً عن مواطنه. يقوم رافينيا, الظهير الأيمن ذو الخبرة في البوندسليجا بمساعدة  زميله كوستا حالياً, حتّى أنّه كان المترجم له في أحد المؤتمرات الإعلاميّة يوم الإثنين: ,,ألمانيا مختلفة عن البرازيل و أكرانيا, و لكنّي متأكّد, بأنّه سوف يشعر بالإرتياح هنا. آمل, أن يتأقلم بسرعة و أن يتعلّم اللّغة الألمانية بسرعة, لأنّها مهمّة جدّاً‘‘ ما أضافه رافينيا.

فوق أرض الملعب, أثبت كوستا نفسه بشكل جيّد, حيث إستطاع قبل أسبوع تقريباً صناعة هدف في كأس تيليكوم, و في المباراة التحضيريّة الأولى يوم السبت, أمام فالنسيا, أعاد الكرّة  و أقنع بأدائه. ,,لقد جرت الأمور بشكل جيّد‘‘ ما قاله كوستا بعد المواجهة أمام فالنسيا, و أضاف: ,,بدنيّاً أشعر نفسي في وضع جيد نسبيّاً, و لكنّي أحتاج إلى بعض الوقت, كي أعتاد على الثقافة الجديدة و المستوى في بايرن ميونخ.‘‘

في اللقاء مع فالنسيا الإسبانيّ, لعب كوستا على الرّواق الأيسر, و تمكّن من صناعة الهدف الثالث, الذي سجّله تياجو. ,,إنّه قويّ في المواجهة الفرديّة – لاعب ضدّ لاعب– لديه رشاقة و سرعة كبيرتين. بالطبع إنّه مناسب للفريق و سوف يستمرّ في مساعدتنا‘‘ ما قاله القائد فيليب لام, و أضاف توماس مولر: ,,دوجلاس يُضفي علينا جرعة إضافيّة و مزيداً من الحيويّة‘‘, و قاله عنه تياجو أيضاً في الحوار الصحفيّ مع موقع بايرن ميونخ الرسميّ fcbayern.de: ,,إنّه لاعب قويّ عند إمتلاكه للكرة, سريع و لديه طاقة كثيرة. إضافة إلى ذلك, شخصيّته تناسب الفريق تماماً.‘‘