مقدمة من
القائمة
التطلّع نحو الأمام

خسارة اللّقب ولكن مباراة إيجابيّة

من ناحية لعب الفريق بشكل جيّد, من ناحية أخرى خسر المباراة- هذه القطبيّة سيطرت على الحالة المزاجيّة لدى لاعبي بايرن ميونخ, بعد الخسارة المؤسفة في كأس السوبر الألمانيّ أمام فولفسبورج. ,, بشكلٍ عام أنا راضٍ جدّاً‘‘ ما قاله المدرب بيب جوارديولا بعد إنتهاء 90 دقيقة شيّقة أمام الوصيف و حامل لقب كأس الإتحاد. كان مستوى, شغف و هجوم الفريق على ما يرام في هذا اللّقاء, إلاّ النتيجة, التي إتّسمت أخيراً لأصحاب الأرض, الذين تفوّقوا بركلات الترجيح (4:5), بعد إنتهاء الوقت الأصليّ من المباراة بالتعادل الإيجابيّ (1:1).

,,لقد قدّمنا مباراة جيّدة و كنّا الفريق الأفضل, و لكنّ ذلك لم يكن كافياً‘‘ ما قاله الحارس مانويل نوير, الذي تلقّى هدف التعادل من قِبل البديل نيكلاس بيندتنر في الدقيقة 89, بعد أن كان بايرن ميونخ متقدّماً في النتيجة بهدف آرين روبن, الذي سجّله في الدقيقة 49. بعد إنتهاء الوقت الأصليّ من المباراة بنتيجة التعادل أمام 30.000 متفرّج, إحتكم الفريقان مباشرة لركلات الترجيح, التي كانت من نصيب صاحب الحظ الأوفر, فولفسبورج.

مشكلة الهدف الثاني

في هذا الخصوص عبّر نوير عن غضبه, لتلقّي شباكه هدف التعادل, و كذلك جيروم بواتينج بقوله: ,, كان يجب علينا عدم السمّاح بتلقّي هدف قبل النهاية بقليل‘‘, و أضاف روبن: ,,كنّا نستحقّ الفوز. لقد سيطرنا على المباراة, و لكن كان علينا تسجيل الهدف الثاني, لأنّنا صنعنا فرصاً كافية للتسجيل‘‘, و قال فيليب لام أيضاً: ,,لم ننجح في توجيه الضربة القاضية و حسم المباراة مبكّراً, و تمّت معاقبتنا على ذلك.‘‘

بالرّغم من خسارة لقب كأس السوبر في فولفسبورج, إلاّ أن بايرن ميونخ تمكّن من تحديد و معرفة مستواه الجيّد ومن تسجيل بعض الملاحظات الواعدة, قبل أسبوعين من إنطلاقة البوندسليجا. فعلى سبيل المثال, نجح البرازيليّ دوجلاس كوستا في تقديم مستوى ممتاز في أوّل مباراة رسميّة له, فهو اللاعب, الذي صنع الهدف التقدّم لبايرن ميونخ, حيث مرّر كرة عرضيّة داخل منطقة الجزاء بعد مراوغة رائعة. أيضاً شهدت هذه المباراة, إحتفال آرتورو فيدال بأوّل مباراة رسميّة له بقميص بايرن ميونخ. ,,يلاحظ المرء, أنّهما يملكان إمكانيّات كبيرة و يستطيعان بذلك مساعدة و مساندة الفريق‘‘ ما أضاف نوير بخصوص زميليه كوستا و فيدال.

مفاجئة لروبن

كانت عودة روبن إلى التشكيلة الأساسيّة, بعد تعافيه من المشاكل العضليّة, أحد النقاط الإيجابيّة في هذا اللّقاء, حيث كان نشيطاً فوق أرض الملعب و تمكّن من تسجيل هدف. ,,كنت مندهشاً, ممّا وصلت إليه‘‘ ما قاله الجناح الطائر, الذي عبّر عن سعادته الكبيرة لعودته للتشكيلة الأساسيّة بقوله: ,,كان ذلك القرار مفاجئاً. لم أكن أعتقد, بأنّي سوف ألعب منذ البداية. ما قدّمته في المباراة الأولى كان جيّداً.‘‘

من هذه المباراة, يستطيع روبن و زملائه تعلّم بعض الدروس, لكن في نفس الوقت يجب عليهم التطلّع نحو الأمام, حيث أوضح روبرت ليفاندوفسكي في هذا السياق: ,,الأسبوع القادم ستبدأ بطولة كأس الإتحاد و من ثمّ البوندسليجا. حتّى ذلك الحين, سنصل إلى أفضل مستوى‘‘, و قال جوارديولا أيضاً: ,,ينبغي علينا الآن إستعادة قوانا, و من ثمّ يجب علينا الإستمرار.‘‘