مقدمة من
القائمة
بفضل شركة فيليبس

أليانز أرينا يسطع بضوئه الجديد

مع بداية البوندسليجا بمواجهة هامبورج مساء يوم الجمعة (20:30, حسب التوقيت المحليّ), سوف يسطع إستاد أليانز بضوئه الجديد, بعد أن دشّن نادي بايرن ميونخ بالتعاون مع شريك الإضائة "شركة فيليبس", شبكة الإنارة الجديدة في الإستاد مساء يوم الأربعاء.

,,كان الهدف من ذلك, هو تعزيز البنية المعماريّة الفريدة من نوعها لإستاد أليانز أرينا‘‘ ما قاله, أندرياس يونج, رئيس قسم التسويق لنادي بايرن ميونخ, مساء الأربعاء في إطار تدشين و تقديم نظام الإنارة الجديد, الذي سيتيح إضائة واجهة إستاد أليانز أرينا بستّة عشر مليون لون مختلف, بفضل تقنيّة شركة فيليبس المبتكرة و الحديثة في الإنارات. ,,المميّز في هذه التقنيّة, هو أنّنا نستطيع إنارة واجهة الإستاد بشكلٍ حيويّ‘‘ ما أضافه يونج.

بنظام الإنارة الجديد هذا, سوف يصبح أليانز أرينا, أكبر إستاد في أوروبا و أوّل إستاد في ألمانيا يتمتّع بإنارة خارجيّة عن طريق مصابيح "LED: الصمّامات الثنائيّة الباعثة للضوء", التي يبلغ عددها 300.000 مصباح, تنير مساحة تبلغ 26.000 متراً مربّعاً, بالإضافة إلى ذلك, توفّر أكثر من 60 بالمئة من إستهلاك الطاقة و تقلّل من إنبعاث 362 طناً من ثاني أكسيد الكربون سنويّاً.

,,سوف يتسنّى لجماهيرنا مشاهدة الإنارة الجديدة مباشرة في الموسم الجديد 2015/16. بالإضافة إلى ذلك, و بالتعاون مع فيليبس, سوف نقوم بإضفاء تأثيرات ضوئيّة تزيد من حيويّة المباريات داخل الإستاد‘‘ ما أضافه يونج.

,,إنّ الإنارة الجديدة هي تجربة ستجعل إستاد أليانز أرينا أكثر جاذبيّة قبل, خلال و بعد كلّ مباراة. كذلك سوف تعيش الجماهير و متابعي التلفاز أجواءً نيّرة لا مثيل لها‘‘ ما قاله روجر كارنر, المدير التنفيذيّ لشركة فيليبس. في نفس السياق, عبّر يورجن موت, المدير التنفيذيّ لشركة إستاد أليانز أرينا, عن فرحته الكبيرة, بقوله: ,,بالنسبة للجماهير المحليّة, و  كذلك في السباق العالميّ لأفضل الملاعب و الأندية, تعتبر الإضائة الجديدة دليلاً واضحاً على التميّز‘‘.

6.500 مصباح, 5.000 متراً من الأسلاك

فيما يتعلّق بالإستدادمة و الربحيّة, يعدّ النظام الجديد لشركة فيليبس في الإضائة, ثورة تكنولوجيّة, حيث أنّ مصابيح "LED: الصمّامات الثنائيّة الباعثة للضوء", توفّر أكثر من 60 بالمئة من إستهلاك الطاقة و تقلّل من إنبعاث 362 طناً من ثاني أكسيد الكربون سنويّاً, بالمقارنة مع نظام الإنارة المتّبع سابقاً. بالإضافة إلى ذلك, ستنخفض تكاليف الصيانة و التشغيل, و ذلك لأنّ هذه المصابيح تعمل في المعدّل لمدّة 80.000 ساعة, و تتحمّل ظروف مناخيّة صعبة و درجات حرارة تصل إلى 50- درجة مئويّة.

بدأت أعمال تحويل نظام الإضائة بإستاد أليانز أرينا في شهر أكتوبر من العام الماضي, حيث تم تركيب أكثر من 6.500 مصباحاً على إرتفاعات تصل إلى 25 متراً. إجمالاً, تمّ إستخدام 45 طناً من المواد في أعمال التركيب, بما في ذلك أكثر من 7,5 كيلو متراَ من أشرطة المصابيح ذات التقنيّة الفائقة, و 5.000 متراً من أسلاك أجهزة التحكّم الرقميّ.