مقدمة من
القائمة
حوار صحفيّ وداعيّ مع بيتزارو

"لا أزال داهية"

"إنّه داهية" هكذا وصفه أولي هونيس, و قال عنه ميميت شول: "إنّه أفضل لاعب لعبت إلى جانبه". إنّه كلاوديو بيتزارو, الذي قضى تسعة أعوام في صفوف بايرن ميونخ, و الذي سيتمّ تكريمه و وداعه يوم السبت قبل إنطلاق مواجهة باير ليفركوزن, أمام 75.000 متفرّج في إستاد أليانز أرينا.

قبل وداعه يوم الغد, إلتقى موقع بايرن ميونخ الرسميّ fcbayern.de, بالمهاجم البيروفيّ, و أجرى معه حواراً صحفيّاً, تحدّث فيه عن الوقت, الذي قضاه في بايرن ميونخ, و عن المزايا, التي إكتسبها في ألمانيا, كما و أفصح عن تخطيطاته المستقبليّة.

الحوار الصحفيّ مع كلاوديو بيتزارو

fcbayern.de: مرحباً بك كلاوديو! و أهلاً بك في مركز تدريبات بايرن ميونخ. ما هو شعورك بعد عودتك إلى هنا للمرّة الأولى, بعد مرور أكثر من ثلاثة أشهر؟
بيتزارو: ,,شعور مختلف, عندما تأتي إلى هنا, ليس من أجل التمرّن مع الفريق, و إنّما لتحيّة الزملاء القدامى. كنت أعرف بأنّ هذا الوقت سيأتي في يوم من الأيام, فمن هذا المنطلق, كنت مستعدّاً لذلك. أنا سعيد برؤية زملائي مرّة أخرى.‘‘

fcbayern.de: كيف هي حاتيك اليوميّة حاليّاً؟
بيتزارو: ,,أنا أحافظ على لياقتي بالجري في الغابة. أنا أريد أن أستمرّ في اللّعب, و لكنّ العرض المناسب لم يأتِ بعد. عدا ذلك, أنا أستمتع بالوقت مع أسرتي. أنا مشتاق للوقوف فوق أرض الملعب و التمرّن أيضاً, لذا آمل أن أعرف قريباً, إلى أين ستتّجه الأمور.‘‘

fcbayern.de: سوف تعود مساء يوم السبت إلى إستاد أليانز أرينا, حيث سيتمّ وداعك أمام 75.000 متفرّج رسميّاً. ما الذي يعنيه ذلك بالنسبة لك؟
بيتزارو: ,,يعنيني كثيراً جدّاً. لقد لعبت طويلاً في صفوف بايرن ميونخ, لذلك سيكون الوداع شيئاً مميّزاً بالنسبة لي. بالإضافة إلى ذلك, سيكون حفل الوداع فرصة مناسبة لتحيّة و وداع الجميع. أنا متشوّق لذلك.‘‘

fcbayern.de: لقد رأى ميميت شول, بأنّك أفضل لاعب لعب إلى جانبه. هل يجعلك هذا فخوراً بنفسك؟
بيتزارو: ,,بالطبع! ميميت كان لاعباً ممتازاً, و أحد أفضل اللاعبين في بايرن ميونخ. عندما يتحدّث أحد مثله عنك, فسوف تكون سعيداً بالطبع. لقد كان ميميت لاعباً مهمّاً بالنسبة لي, لأنّه كان يبحث دائماً عنّى, كي يمرّر لي الكرة, لذلك تمكّنت من تسجيل أهدف كثيرة.‘‘

fcbayern.de: من هو أفضل فريق في بايرن ميونخ, لعبت معه؟
بيتزارو: ,,من الصعب الإجابة عن هذا السؤال. كلّ فريق كانت لديه إمكانيّات كبيرة. إذا أخذنا الألقاب بعين الإعتبار, فسوف يكون فريق عام 2013, الذي فاز بالثلاثيّة, هو أفضل فريق بلا منازع. بالفوز بلقب دوري أبطال أوروبا في لندن, تحقّق أحد أحلامي. في السنوات الأخرى, كانت هناك فرق جيّدة أيضاً. على سبيل المثال: فريق عام 2006, الذي فاز بالثنائيّة للمرّة الثانية على التوالي.‘‘

fcbayern.de: نجاحاتك الشخصيّة لا تقلّ إثارة أيضاً. بتسجيلك 176 هدفاً, تتواجد في المركز التاسع بلائحة هدّافي في البوندسليجا, أمام شخصيّات مثل كارل هاينتس رومينيجه, أوفي زيلر و ديتر هونيس. ما أهميّة ذلك بالنسبة لك؟
بيتزارو: ,,إنّه لشرف كبير لي, أنّ أكون من بين أفضل هدّافي البوندسليجا. إذا أُتيحت لي الفرصة للإستمرار في اللّعب بألمانيا, فسوف أحاول بالطبع, تحسين موقعي في اللائحة,  فالمركز الخامس فيها لا يزال في متناولي (أولف كريستن: 182 هدف).‘‘

fcbayern.de: أنت تعدّ أيضاً أفضل هدّاف أجنبيّ في البوندسليجا. هل كنت تتوقّع بأن تلعب في ألمانيا كلّ هذه المدّة الطويلة؟
بيتزارو: ,,أبداً. و لكنّني في وقت من الأقات بدأت في التفكير بالأرقام و الإحصائيّات, التي تخصّ لائحة أفضل الهدّافين. لقد قال لي بعضهم, بأنّني أستطيع أن أكون أفضل مهاجم أجنبيّ في تاريخ البوندسليجا. في وقت لاحق, تخطّيت جيوفاني إلبر في عدد الأهداف المسجّلة, حتّى أنّه فرح من أجلي.‘‘

fcbayern.de: عندما قدِمت إلى ألمانيا (فيردر بريمن) في عام 1999, كنت تبلغ من العمر 20 عاماً. كيف كانت صعوبة الأشهر الأولى لك هنا؟
بيتزارو: ,,في البداية لم أركّز كثيراً على الثقافة و اللّغة هنا, لأنّ المهمّ بالنسبة لي, كانت كرة القدم. لكن بعد مرور أربعة أشهر, بدأت بتعلّم اللّغة و التعرّف على الثقافة بشكل مكثّف. لقد كان ذلك أمراً مهمّا جدّاً.‘‘

fcbayern.de: هل كنت تشعر بالحنين إلى الوطن كثيراً؟
بيتزارو: ,,أحياناً. لم يكن ذلك الوقت سهلاً أبداً. على سبيل المثال: لم أشاهد في حياتي الثلج من قبل, و فجئة كان عليّ اللّعب في مثل هذه الظروف الجويّة. لقد ساعدني آيلتون, الذي لعبت معه في بريمن, كثيراً. كان يتقن اللّغة الإسبانيّة جيّداً, و أنا لا أزال أتواصل معه حتّى اليوم.‘‘

fcbayern.de: كيف غيّرت هذه السنين في ألمانيا؟
بيتزارو: ,,بصفة خاصّة, أنا أتحدّث اللّغة الألمانية بشكل أفضل. لقد جمعت الكثير من التجارب و الخبرات, و تعلّمت الكثير من الأشياء في عالم كرة القدم و الثقافة الألمانيّة.‘‘

fcbayern.de: لقد قال هنك فيليكس ماجات بكامل التقدير و الإحترام: "من الممكن أن يصبح كلاوديو لاعباً عالميّاً, لو تكون لديه الرّغبة في أن يصير كذلك". هل أنت نادم على أشياء فعلتها خلال مسيرتك؟
بيتزارو: ,,بالطبع أنا إرتكبت الكثير من الأخطاء, و لكنّي لست نادماً على ذلك, لأنّي تعلّمت منها. لقد حاولت دائماً أن أكون أفضل ما يكون. بالمناسبة أنا كنت متفاهماً جدّاً مع فيليكس ماجات. لقد كان ذلك مهمّاً بالنسبة لي.‘‘

fcbayern.de: لقد فزت بلقب هدّاف كأس الإتحاد و الدوري الأوروبيّ, و لكنّك لم تفز بلقب هدّاف الدوري الألماني. هل يزعجك ذلك؟
بيتزارو: ,,لا. لم يهمّني ذلك أبداُ, لأنّني كنت أهتمّ فقط بالفوز بالألقاب.‘‘

fcbayern.de: حتّى الآن لم تتمكّن من المشاركة في بطولة كأس العالم للأسف...
بيتزارو: ,,أنا أزال أفكّر بالمونديال. بالطبّع إنّ تحقيق هذا الحلم, لن يكون أمراً سهلاً بالنسبة لي, و لكن بعد بطولة كوبا أمريكا, قال لي المدرب, بأنّه في حاجة إليّ, لكنّي لا أستطيع أن أقول, بأنّ ذلك سيكون كافياً للمشاركة في كأس العالم. يجب عليّ الآن التفكير على المدى القصير و إيجاد فريق جديد ألعب فيه, و من ثمّ سنرى, ما سيحصل.‘‘

fcbayern.de: لقد قلت في كثير من الأحيان, بأنّك تريد البقاء مع أسرتك في ميونخ, بعد إنتهاء مسيرتك الكرويّة. ما الذي يعجبك في المدينة؟
بيتزارو: ,,كلّ شيء. نحن نشعر براحة كبيرة هنا, و نعرف الكثير من الناس, و هذا ينطبق على أطفالي الثلاثة, الذين وُلدوا,  و يعرفون الثقافة و لديهم أصدقاء هنا. هذا واحد من الأسباب رواء رغبتي في البقاء هنا.‘‘

fcbayern.de: هل لديك تخطيطات في العمل, بعد إنتهاء مسيرتك الكرويّة؟
بيتزارو: ,,ربّما أستطيع العمل في بايرن ميونخ, و لكنّي أريد أوّلاً الإستمرار في اللّعب قليلاً, و من ثمّ سأتحّدث للنادي ربما بهذا الأمر.‘‘