مقدمة من
القائمة
"لقد كانت المباراة الأولى بداية ناجحة"

كوستا سلاح بايرن ميونخ الإضافيّ

من الممتع مشاهدة هذا الرجل و هو يلعب كرة القدم. إنّه البرازيليّ دوجلاس كوستا, صاحب ال 24 ربيعاً و الوافد الجديد في بايرن ميونخ, الذي لم يحتج إلى وقت طويل, كي يأسر قلوب المشجّعين و العشّاق. ففي بطولة كأس آودي أمتع الحضور في إستاد أليانز أرينا بمراوعاته الرائعة, و كذلك في المباراة الأولى من البوندسليجا, أمام هامبورج. ,,لقد كانت المباراة الأولى بداية ناجحة و أنا سعيد, بأنّي ساهمت من ناحيتي في تحقيق هذا الفوز الأوّل‘‘ ما قاله كوستا أمام FCB.tv, بعد صافرة نهاية اللّقاء و تسجيله الهدف الأوّل له بقميص بايرن ميونخ.

,,لديه طاقة غير عاديّة‘‘ ما قاله توماس مولر في مدح زميله كوستا, و وصفه القائد فيليب لام بأنّه: ,,خفيف الأقدام‘‘ في إشارة إلى سرعته الكبيرة, و رأى آرين روبن بأنّه: ,,موهبة و سلاح بايرن ميونخ الإضافيّ. إنّه يستطيع مراوغة الخصم بشكل رائع‘‘. من هذا المنطلق, سيكون لدى المدرب بيب جوارديولا العديد من الخيارات على الجناحات, عندما يتعافى فرانك ريبيري من إصابته في الكاحل.

,,لقد تأقلم دوجلاس سريعاً مع الفريق‘‘ ما لاحظ ماتياس زامر, لكنّه حذّر من الإبتهاج كثيراً, بقوله: ,,نحن لا نزال في بداية المشوار و ليس أكثر‘‘. و هذا ما رآه كارل هاينتس رومينيجه أيضاً, حيث أوضح: ,,أنا حذر دائماً. في المباريات الأولى يكون المرء متحمّساً جدّاً في معظم الأحيان, و من ثمّ يجب عليه أن يثبت ذلك مراراً و تكراراً.‘‘

بالرّغم من ذلك و في ذات الوقت, يرى رومينيجه: ,,يبدو أنّ كوستا لاعب ممتاز. إنّه سريع و يجيد المراوغة, و يملك تسديدات جيّدة‘‘. أمام هامبورج لم يكتفِ القادم من شاختار دونيتسك بتسجيل هدف في اللّقاء, بل قام أيضاً بصناعة الهدف الثالث, الذي سجّله مولر, بطريقة جميلة, و هذا ما دفع نظيره, دينيس ديكماير, إلى الإعتراف بعد المباراة, قائلاً: ,,أنا سريع جدّاً, و لكنّ كوستا مثل الصاروخ‘‘.

,,لا تهمّني الجهة, التي ألعب فيها, و لكنّ المهمّ هو أن نفوز بأكثر عدد ممكن من المباريات. فهذا ما يجلعنا فريق جيّد‘‘ ما أوضحه كوستا, الذي يشعر بإرتياح كبير في ميونخ, حيث قال في هذا الخصوص: ,,المدينة جميلة جدّاً و كل شيء رائع هنا. الزملاء في الفريق سهلّوا لي الأمور حتّى الآن‘‘.