مقدمة من
القائمة
أرقام و حقائق عن المواجهة أمام فولفسبورج

بايرن لا يخسر على أرضه من فولفسبورج

ضمن الجولة السادسة من البوندسليجا هذا الموسم, سيستضيف بايرن ميونخ نظيره فولفسبورج, و يأمل متابعة سلسلة إنتصاراته من بوّابة صاحب المركز الثالث في الترتيب. قبل هذه المواجهة المرتقبة, قام موقع بايرن ميونخ الرسميّ, fcbayern.de, بتلخيص بعض الأرقام و الحقائق عنها, في الآتي:

1 – لم يتعرّض بايرن ميونخ للخسارة من قِبل فولفسبورج على أرضه أبداً, ففي مجمل المواجهات السابقة (21 مباراة), حقّق بايرن ميونخ الفوز في 20 مناسبة و تعادل في واحدة فقط. بالإضافة إلى ذلك, حقّق بايرن الفوز في آخر 16 مواجهة, جمعته مع فولفسبورج على أرضه.

2 – خلال إحتفال شهر أكتوبر التراثيّ في ميونخ, إستقبل بايرن ميونخ نظيره فولفسبورج في ثلاث مناسبات على أرض إستاد أليانز أرينا و فاز بها جميعها بلا إستثناء: 1:0, 2:0, 3:0!

3 – حتّى الآن, حقّق بايرن ميونخ ثاني أفضل بداية له في البوندسليجا (15 نقطة, فارق الأهداف: 2:15). فقط في موسم 2012/13, كان بايرن ميونخ أفضل- بفارق هدفين (2:17). في ذلك الموسم, إنتهت سلسلة إنتصارات بايرن ميونخ في الجولة التاسعة.

4 – كذلك الأمر, حقّق فولفسبورج, ثاني أفضل بداية له في البوندسليجا (11 نقطة, فارق الأهداف: 2:8), و تعود أفضل بداية  له إلى موسم 2004/05, حيث كان يملك 12 نقطة في رصيده من المباريات الخمس الأولى. بالإضافة إلى ذلك, حقّق النادي رقماً قياسيّاً بتلقّيه هدفين فقط في خمس مباريات, بعد أن كانت شباكه تتلقّى دائماً أربعة أهداف على الأقل.

5 – قبل أكثر من 16 عاماً, تعرّض بايرن ميونخ للخسارة في مباراة, أُقيمت يوم الثلاثاء, و كانت أمام كايزرسلاوترن, بهدفين مقابل هدف واحد, في أبريل من عام 1999. منذ ذلك الحين, لعب بايرن ميونخ 17 مباراة في يوم الثلاثاء, و حقّق 12 إنتصاراً و تعادل في 5 مناسبات.

6 – منذ 14 مباراة رسميّة في البوندسليجا, لم يتعرّض فولفسبورج للخسارة أبداً (9 إنتصارات, 5 تعادلات), و في حال نجاحه في ميونخ, فسيتمكّن من معادلة رقمه القياسيّ, الذي سُجّل الموسم الماضي, و الذي بلغ 15 مباراة بدون هزيمة.

7 – في حال مشاركة مانويل نوير, جيروم بواتينج, توماس مولر و فيليب لام من جانب بايرن ميونخ, و أندريه شورليه, يوليان دراكسلر, دانتي و لويس جوستافو من جانب فولفسبورج, في مواجهة يوم الثلاثاء, فسوف تكون مواجهة نصف نهائي كأس العالم بين ألمانيا و البرازيل (7:1), عاملاً مشتركاً بين هؤلاء اللاعبين الثمانية.