مقدمة من
القائمة
"إستمرّوا بالعمل على هذا المنوال"

بايرن يقدّم أداءً مقنعاً و مولر لا يمكن إيقافه

بعد منتصف اللّيل, جلس نادي بايرن ميونخ على مأدبة الطعام, للإحتفال بأوّل فوز له في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم. في هذه المناسبة, قام كارل هاينتس رومينيجه, في كلمته القصيرة بتقديم المديح للفريق, بقوله: ,,لقد قمتم بتقديم أداء جيّد. أحسنتم!.‘‘ و أضاف: ,,من المهمّ دائماً أن يحقّق المرء بداية ناجحة في دور المجموعات, و هذا ما فعله الفريق بالفوز بثلاثة أهداف نظيفة.‘‘

إلى جانب الرئيس التنفيذيّ, جلس المدرب بيب جوارديولا كما جرت عليه العادة, على طاولة العشاء, و ظهر مرتاحاً و راضٍ عمّا قدّمه فريقه, حيث قال: ,,لقد قمنا بعمل رائع لا يصدّق. لم يكن الفوز على أولمبياكوس, على أرضه و بين جماهيره, أمراً بديهيّاً, لذا أتقدّم في هذا المقام بالتهنئة لجميع اللاعبين.‘‘

من خلال هذه المباراة, كبّد بايرن ميونخ حامل لقب الدوري اليونانيّ الخسارة الأولى على أرضه منذ عامين. في هذا اللّقاء, لم يتعرّض مرمى بايرن ميونخ للتّهديد أبداً, و تمكّن من إفتتاح التسجيل, بعد إنطلاق الشوط الثاني بقليل, عن طريق توماس مولر في الدقيقة 52.

,,كنت أريد رفع الكرة إلى ليفاندوفسكي, و لكن بعد تسديدي للكرة, و هي في الهواء, لاحظت بأنّها لم تكن رفعة, بل إتّجهت نحو المرمى. في النهاية دخلت الكرة الشباك, و حالفني الحظّ قليلاً.‘‘ ما قاله توماس مولر في وصفه لهدف التقدّم.

بينما أبدى فيليب لام رأيه بالهدف, مازحاً: ,,لقد شاهد مولر تقدّم الحارس روبرتو عن مرماه, ثمّ سدّد الكرة في زاوية المرمى- هذا هو توماس‘‘. بعد هدف التقدّم, تراجع بايرن ميونخ بعض الشيء, حيث أوضح المدرب جوارديولا ذلك بقوله: ,,لم تكن مرحلة جيّدة, و لم نسيطر على الكرة. كان علينا ترك أولمبياكوس يجري خلف الكرة بشكل أكثر‘‘.

بالرّغم من ذلك, لم يتمكّن بطل الدوري اليونانيّ من هزّ شباك مانويل نوير, و قبل إنتهاء المباراة, سجّل ماريو جوتسه الهدف الثاني في الدقيقة 89 و من ثمّ عاد مولر ليضيف الهدف الثاني له في الدقيقة 90.+2, من علامة الجزاء. هدفان, قام بصناعتهما الوافد الجديد, كينجسلي كومان, الذي حلّ بديلاً  مكان روبرت ليفاندوفسكي المصاب.

إستجماع القوى و من ثمّ توجيه الأنظار إلى دارمشتات

بالنسبة لمولر, كانت الثنائيّة, التي سجّلها, هي الرابعة, كما و تمكّن من تسجيل هدف ال 29 و 30 في دوري أبطال أوروبا, ليعادل بذلك رقم مهاجم برشلونة السابق, صمؤيل إيتو أو البرازيليّ كاكا. ,,ينتابني شعور رائع, عندما تسير الأمور بهذا الشكل. أنا أعمل جاهداً  للتسجيل في كلّ مباراة, و لكن في الوقت الراهن يحالفني القليل من الحظّ أيضاً‘‘. و رأى القائد لام, أنّه ينبغي على مولر الإستمتاع بهذا الحال لأطول فترة ممكنة.

كان مولر, رجل الأمسية, آخر من غادر مأدبة الطعام, بعد أن قام بتوقيع الأتوجرامات و بأخذ الصور مع المحبّين. بعد ذلك, إنتهت قصّة الفوز بثلاثيّة نظيفة تقريباً, و بدأت الأنظار تتوجّه إلى الأمام. ,,من المهمّ الآن, أن نستمرّ في عملنا بهذه الطريقة في الأسابيع القادمة‘‘ ما أوضحه رومينيجه, و أضاف: ,,سنواجه يوم السبت, دارمشتات, ثمّ يوم الثلاثاء, فولفسبورج. إستمرّوا بالعمل على هذا المنوال.‘‘