مقدمة من
القائمة
رقم قياسيّ آخر

ليفا يستمرّ في التهديف

بعد تسجيله لخمسة أهداف أمام فولفسبورج الثلاثاء الماضي, عاد ليفاندوفسكي لتسجيل هدفين آخرين, في المواجهة أمام ماينتس 05 و التي إنتهت بفوز بايرن ميونخ بثلاثيّة نظيفة. بعد صافرة نهاية هذا اللّقاء, أوضح النجم البولنديّ: ,,أنا سعيد جدّا جدّاً. يجب على أيّ مهاجم التفكير دائماً بشكل إيجابيّ, حتّى لو سارت الأمور بشكل غير جيّد. يجب على المرء أن يحاول دائماً و أن يعمل بشكل جيّد, حتّى يصل في وقت من الأوقات إلى مثل هذه المرحلة, التي أعيشها الآن.‘‘

في مباراة رقم 168 في البوندسليجا, تمكّن صاحب ال 27 ربيعاً من تسجيل هدفه رقم 100, بذلك يعتبر أسرع لاعب أجنبيّ يسجّل أو يتخطّى هذا الرقم. أيضاً بتسجيله عشرة أهداف في سبع مباريات, تمكّن ليفاندوفسكي من فعل نفس الشيء الذي قام به جيرد مولر من قبل في عاميّ 1968 و 1977.

,,ببساطة, هذا أمر لا يصدّق‘‘ ما قاله القائد فيليب لام عن زميله روبرت, و أضاف: ,,يسير كلّ شيء بالنسبة له على ما يرام, و نحن نستفيد من ذلك بالطبع‘‘. عن السؤال فيما إذا كان ليفاندوفسكي تحطيم الرقم القياسيّ المُسجّل بإسم جيرد مولر (40 هدف في موسم واحد), قال ليفاندوفسكي: ,,لا أفكّر في ذلك. سوف أقدّم دائماً كلّ ما لديّ و سوف أبقى مركّزاً على مستواي. سنرى في النهاية كم سيصبح عدد الأهداف التي سجّلتها‘‘.  و أكّد ليفاندوفسكي: ,,الأهمّ هو نجاح الفريق. كلّما سجّلت أكثر, كلّما زادت نسبة الفوز بالنسبة لبايرن ميونخ.‘‘

كلّ واحد في بايرن ميونخ, يتمنّى أن يستمرّ ليفاندوفسكي في هذا المستوى الإستثنائيّ, و خصوصاً في المواجهتين القادمتين: أمام البطل الكرواتيّ, دينامو زغرب, ضمن دوري أبطال أوروبا, و أمام صاحب المركز الثاني, بروسيا دورتموند, في البوندسليجا. في هذا السياق, أكّد ليفاندوفسكي في إشارة إلى أهميّة الفوز بهنّ, قائلاً: ,,يجب أن تبقى النقاط في ميونخ‘‘