مقدمة من
القائمة
الإشادة من فرانك ريبيري

كومان سعيد "بشهره الأوّل الجيّد"

لا يزال كينجسلي كومان يواجه صعوبة في تكلّم اللّغة الألمانيّة, لكنّه يجيد تكلّم لغة بايرن ميونخ فوق أرض الملعب. فمنذ قدومه إلى بايرن ميونخ, شارك صاحب ال 19 ربيعاً في ستّ مباريات, ثلاثة منها أساسيّاً, و تمكّن من تسجيل هدفين وصناعة أربعة أخرى. ,,أنا سعيد جدّاً بذلك و آمل أن أستمرّ على هذا المنوال‘‘ ما قاله كينجسلي, الذي يتواجد منذ بداية هذا الأسبوع من المنتخب الفرنسيّ تحت سن 21.

بكلّ ثقة بالنّفس و بلا قلق, إستغلّ كومان فرصة إشاركه في المباريات و أثبت السبب الذي  دفع بايرن ميونخ إلى التعاقد معه من يوفينتوس تورين نهاية شهر أغسطس الماضي. ,,إنّه يملك إمكانيات جيّدة في المواجهات الفرديّة‘‘ ما قاله المدرب بيب جوارديولا في مديح لاعبه الشاب, و أضاف زميله جيروم بواتينج: ,,سوف يُمتعنا كومان كثيراً‘‘. و قال كومان: ,,أنا أفرح بكلّ مشاركة أُعطاها و أحاول حينئذٍ أن أستخرج أفضل ما لديّ.‘‘

بالشّعور, الدّقة و التصميم, أثبت كومان نفسه كصانع أهداف و هدّاف, و هذا ما شدّ إنتباه مدرب المنتخب الفرنسيّ, ديدير ديشام, الذي قال: ,,كومان لاعب مثير جدّاً للإهتمام. نحن نراقبه, بالرّغب من أنّ الطريق لا يزال طويل أمامه‘‘. لذلك إحتفظ كومان بمثل هذه الكلمات بالطبع و قال: ,,هذا يثبت بأني أقوم بفعل أشياء صحيحة‘‘, لكنّه أكّد في إضافته: ,,لقد قدّمت شهراً أولاً جيّداً, و لكن يجب عليّ التأكّد من مستواي قبل التفكير في المنتخب الوطنيّ.‘‘

,,أشعر بإرتياح أكبر في بايرن و صرامة أقلّ, و اللاعبون يتمتّعون بحريّة أكثر هنا, و هذا ما يلاحظه المرء فوق أرض الملعب‘‘ ما قاله كومان, و أضاف: ,,لقد قال لي المختصّون,  بأنّ أسلوب اللّعب هنا يناسبني بشكل أفضل, و هم على حقّ حتّى هذه اللّحظة.‘‘

ريبيري: "إنّه شابّ جيّد"

في حوار له مع موقع بايرن ميونخ الرسميّ, fcbayern.de, قال فرانك ريبيري عن مواطنه: ,,إنّه شابّ جيّد‘‘. يعدّ لاعب الجناح المصاب حاليّاً و كذلك مهدي بن عطيّة من أهمّ المتواصلين مع بالنّسبة لكومان, لأنّهم يتحدّثون باللّغة الفرنسيّة. ,,إنّهم يعطوني النّصائح دائماً‘‘ ما أوضحه كومان, لكنّ ريبيري أخبر, بأنّ باقي الفريق أيضاً يقوم بالتواصل مع صاحب ال 19 عاماً, حيث أوضح في هذا الخصوص: ,,أنا أتحدّث معه يوميّاً و كذلك الآخرون. بايرن ميونخ عبارة عن أسرة, و هذا ما يساعد أيّ لاعب جديد على التأقلم مع الفريق بسرعة.‘‘

على صعيد حياته الشخصيّة, إندمج كومان في الحياة بمدينة ميونخ, فهو يسكن حاليّاً مع أبويه, و أخبر أيضاً: ,,إنّهما يعدّان الطعام لي و يعتنيان بكل شيء أحتاجه‘‘, و أكمل عن صفاته الشخصيّة: ,,أنا أحبّ البقاء في البيت و لا أخرج كثيراً, هكذا كنت أيضاً في باريس و تورين. أنا أحبّ مشاهدة مسلسلات على التلفاز‘‘. لكن فوق أرض الملعب, يريد كومان متابعة بدايته الناجحة بحلقات أخرى قادمة. ,,إنّه يتمرّن يوميّاً مع لاعبين كبار و يستطيع تعلّم الكثير‘‘ ما قاله ريبيري, و أضاف: ,,لقد بذلك بشكل جيّد حتّى الآن‘‘.