مقدمة من
القائمة
تياجو يفوز مع المنتخب الإسباني

ألابا يحتفل بالتأهّل لأمم أوروبا

للمرّة الأولى منذ عام 1998 تأهّل المنتخب النمساويّ لكرة القدم إلى أحد البطولات الكبرى, بعد أن أثبت قدرته على تحقيق ذلك بنفسه. بالرّغم من أنّ هذا التأهّل قد حُسم منذ عدّة أسابيع, إلاّ أنّ الفرحة لم تعرف أيّة حدود, بعد المواجهة الأخيرة في التصفيات الأوروبيّة, مساء يوم الإثنين أمام ليشتنشتاين في العاصمة النمساويّة فيينا. ,,هذا شعور لا يمكن وصفه. إنّه شيء مميّز ليس بالنسبة لي فقط و إنّما للنّمسا قاطبة. يجب أن نستمتع بهذه اللّحظات.‘‘

خلال مشواره في التصفيات الأوروبيّة, حقّق منتخب النّمسا 9 إنتصارات و تعادل واحد, ضمن مجموعة تواجدت فيها روسيا و السويد. كان آخر هذه الإنتصارات, هو الفوز على ليشتنشتاين بثلاثة أهداف نظيفة, أمام 50.000 متفرّج في إستاد إرنست-هابل-شتاديون. في هذه المباراة, لعب ألابا في التشكيلة الأساسيّة و تمّ إستبداله في الدقيقة 64 من عمرها.

كذلك الأمر حقّق تياجو مع المنتخب الإسبانيّ, مساء الإثنين, فوزاً على مُضيفه منتخب أكرانيا بهدف نظيف, و شارك في التشكيلة الأساسيّة للمرّة الأولى منذ 19 شهراً, و لعب دقائق المباراة كاملة و قدّم أداءً جيّداً. سجّل هدف الفوز و الوحيد في هذا اللّقاء, لاعب الظهير الأيسر لنادي فياريال, ماريو جاسبر في الدقيقة 22, من صناعة تياجو. بهذا الفوز أنهى المنتخب الإسبانيّ التصفيات الأوروبيّة في صدارة المجموعة, برصيد 27 نقطة من عشر مواجهات, و تأهّل إلى نهائيّات أمم أوروبا عن جدارة و إستحقاق.