مقدمة من
القائمة
بايرن ميونخ يُثير الإعجاب أيضا فى بطولة دوري الأبطال

" مستوى خيالي "

مضت فقط 20 دقيقة، بعدها كانت المباراة فى الواقع قد حُسمت. أولا دوجلاس، ثم ليفاندوسكي وتوماس مولر. 0:3 وذلك فى مباراة حاسمة من أجل تحديد متصدر المجموعة من بطولة دوري الأبطال الأوروبي. بايرن ميونخ يكن حاليا بسيط فى مستوى مثير للدهشة! عبر كارل هاينز رومينيجه عن اعجابه بمستوى الفريق عقب التأهل إلى دور الثمانية قائلا " الشباب يقومون بعمل ذلك جيداً جداً جداً." اختتم كومان مهرجان التهديف 0:4 (69) أمام أولمبياكوس بيرايوس المُنهك.

تحدث رئيس مجلس إدارة بايرن ميونخ عن المستوى الخيالي للفريق بقوله " عندما تتأهل كمتصدر المجموعة قبل اللقاء الأخير، فذلك يُعد نتيجة عظيمة. ما يعني، أننا فى غاية السعادة. لا استطيع تذكر مباراة قد خاضها الفريق، ولم يكن فيها مُتحمساً وبكامل التركيز. هذا نوع من الكفاءة، التي لم تكن فى عهدي أو عهد فرانس بيكينباور بهذا الكم الكبير."

وخاصة على ملعبه ووسط جماهيره يقدم بايرن ميونخ مهرجان تلو الآخر. 0:5 أمام زغرب، 1:5 أمام الأرسنال، دورتموند وفولفسبورج. 0:4 أمام كولن، شتوتجارت و آلان أليمبياكوس بيرايوس. وصف توماس مولر قوة الفريق بقوله " نحن نكون مجموعة ممتازة."

"نمتلك ثُماني سحري "

أيضا بيب جوارديولا  فى حالة من الارتياح، حيث صعد فريقه كمتصدر المجموعة إلى الجولة التالية عن جدارة. يتحاشي المرء فى بادئ الأمر مواجهة بعض الأندية الأوروبية الثقيلة فى دور الثمانية (القرعة يوم 14 ديسمبر)، مثل برشلونة أو ريال مدريد. عبر بيب عن سعادته بالفوز قائلا " نحن سجلنا على ملعبنا الكثير من الأهداف." الجدير بالذكر أن جوارديولا لعب بكل الأوراق الهجومية، التي يمتكلها: ليفاندوسكي، روبن، كوستا، كومان ومولر. صرح مولر عن هذه المجموعة مازحاً " نحن نمتلك ثُماني سحري."

أيضا مدير الكرة ماتيس سامر استخرج خلاصة ايجابية: " كان الفريق منذ البداية متعطش. نحن نريد خوض اللقاء الأخير بعد اسبوعين بجدية أمام زغرب – وقبل كل شيئ أن نكون فى أعلى مستوى لنا فى المبارايات الكبيرة فى مارس وأبريل." حذر مانويل نوير من المبالغة فى الاحتفال قائلا " سوف يتم آلان الاحتفال بنا، ولكن يجب علينا الاستمرار فى العمل. لا يزال الموسم طويلا ومن المًمكن دائما، أن تأتي بعض النكسات."

على سبيل المثال من ناحية الاصابات. آريين روبن خرج مبكرا أمام أوليمبياكوس – ولحسن الحظ، فقط كإجراء احترازي. أيضا كوستا اشتكى من مشاكل عضلية خفيفة. دافيد ألابا لم يشارك للإصابة. فرانك ريبيري، خوان برناط، ماريو جوتسه وتياجو مصابون لفترة أطول – ذلك يوضح: على الرغم من وجود الكفاءات الكثيرة بالفريق، إلا أنه لا يوجد ضمانات. " نحن نعلم، أن وقت الحسم يقع فى الربيع من العام الجديد. ولكن حتى آلان نحن نلعب موسماً جيدا جداً ببطولة دوري الأبطال الأوروبية"، ما اختتم به نيوير الحوار.