مقدمة من
القائمة
أخيراً ريبيري يعود مجدداً إلى الفريق

"يومٌ ممتاز"

264 يوم، قرابة التسعة أشهر لم يستطع فرانك ريبيري فعل، ما هو يحبه: ممارسة كرة القدم. عظام كاحل القدم كانت تؤلمه. تارة كان هناك تحسًّن، ثم تتبدد بعدها الأحلام – وتزداد سوءً مرة أخرى. لم يكن هناك تفكير في زيادة الحمل التدريبي. وقتٌ كان فى غاية الصعوبة والحزن على فرانك ريبيري. بلى، منذ بداية شهر اكتوبر يستطيع الفرنسي الضحك مرة أخرى: أخيرا بدأ العلاج تظهر نتائجه، وبدأ التحسن خطوة بخطوة. حتى وصل إلى أفضل نتائجه فى صبيحة يوم الأربعاء: العودة إلى تدريبات الفريق!

صرح فرانك ريبيري مباشرة بعد الحصة التدريبية فى حوار مع تلفزيون اف سي بي قائلا "يا له من يوم ٍ ممتاز بالنسبة لي، شعورٌ لا يوصف. لقد كانت أول فترة إصابة طويلة بالنسبة لي، وموقفا صعباً بالنسبة لي. ولكن هذه هي كرة القدم، وهذه هي الحياة. من المهم، أن تكون رأسك دائما مرفوعة وتعمل بجد. آلان أنا أعود إلى الفريق. شعورٌ جيدٌ!"

حضور جماهيري في مباراة تدريبية

الفرنسي صاحب الـ32 عاما لمستا قدماه العشب الأخضر بعد الساعة الحادية عشر بقليل أمام أعين كلٌ من زوجته واهيبة، واخيه ستيفن وابن خالته ماتيو. بعد فترة الإحماء بدأ ريبيري التدريب بالكرة، والركض السريع وتمرينات التسديد على المرمى. افصح ريبيري عن سعادة الفريق له، بقوله "الفريق بأكمله فرح من أجلي. لقد كان ذلك ممتعً."