مقدمة من
القائمة
مولر بطل اللقاء

البايرن يفوز بآخر مباراة في 2015

لم يتأثر البايرن بالإصابات التي إبتلته، حيث أنهى السنة بفوز مستحق على هانوفر خارج الأرض بهدف دون رد. يتربع البتيرن الآن على قائمة الترتيب قبل فترة التوقف الشتوي.

أمام 49،000 متفرج في هانوفر، إستطاع فريق بيب جوارديولا أن يشكل خطر منذ صافرة البداية حيث إرطتمت رأسية ليفاندوفسكي بالعارضة قبل أن يتصدى رون-روبرت تسايلر - حارس هانوفر لسلسلة من التسديدات حتى الدقيقة ال40 عندما أحرز مولر ركلة ترجيحية. لم يشكل هانوفر خطورة حتى بعد تحسن أداء صاحب الأرض في الشوط الثاني.

بعد الفوز ال15 من 17 مباراة، تربع البافاري على عرش البوندسليغا بفارق 8 نقاط، بعد خسارة دورتموند أمام كولن. يعود البايرن للدوري يوم 22 يناير القادم في مواجهة هامبورغ في فولكشباركشتاديون. 

بادشتوبر و تياغو يبدأون اللقاء

أقام بيب جوارديولا تغيرين على التشكيلة التي فازت على دارمشتات، بخروج لام للإصابة، و كيميتش,، و دخول بادشتوبر و تياغو مكانهما. إنضم قائد الفريق غلى المصابين و هم: بن عطية، ريبيري، بيرنات، كوستا، غوتزه، روبن و ألابا. كان هناك فقط 4 بدلاء و هم روده، كيميتش، كيرشوف و أولرايش.

التشكيلة التي بدأت اللقاء كانت نوير في حراسة المرمى، مارتينيز و بواتينغ و بادشتوبر في ثلاثي الدفاع، ألونسو في الوسط المدافع، رافينيا و فيدال و تياغو في خط الوسط و ثلاثي هجوم متكون من مولر و كومان و ليفاندوفسكي.

التقدم قبل نهاية الشوط الأول

بعد إطلاق مانويل جراف صافرة البداية، أضاع الفريقان فرص سانحة و الفضل يعود للحارسان، نوير و تسايلر الذان تصديا لفرص من تياغو و ليون أندرسين من مسافات قريبة.

فرض البايرن طريقته الإستحواذية منذ البداية و بدأ في قطف ثمارها من الدقيقة ال25، حيث تصدى تسايلر لكومان، فيدال، و مولر. أضاع ليفاندوفسكي تسديدة صاروخية بيسراه هزت العارضة و لم يستطيع مولر أن يستفيد بإرتداد الكرة له. قبل نهاية الشوط بخمس دقائق، إحتسب جراف ضربة جزاء بعدما لمس قائد هانوفر كريستيان شولتز الكرة بيده داخل منطقة الجزاء، ليحرز منها مولر هدف اللقاء الوحيد.

شوط ثاني قوي

إستمر البايرن في دق حصون هانوفر في الشوط الثاني، من خلال تسديدات من فيدال، ليفاندوفسكي و تياغو و التي تصدى لجميعها حارس هانوفر. هدد البايرن مرمى الخصم مرة أخرى من خلال ركلة حرة غير مباشرة و لكن لم يستفد مارتينيز من هدية مولر له و أضاعها. سدد إدجار بريب على مرمى نوير، و لكنها كانت فوق المرمى. أشرك جوارديولا كيميتش و روده مكان بادشتوبر و فيدال لينهي البايرن السنة بفوز مستحق.