مقدمة من
القائمة
أول مرة, دفاعات قوية, لم الشمل

حقائق مباراة بايرن ضد إنجولشتات

يفصل أليانز أرينا وملعب إنجولشتات أودي سبورت بارك 70 كيلومتر ولكن مباراة يوم السبت تعد المباراة الرسمية الثانية التي تجمع الفريقين وهي الأولي في البوندسليغا ونستعرض لكم الحقائق المختلفة قبل المبارة:

المباراة الوحيدة الرسمية

تعود تلك المبارة إلي أكتوبر 2011 عندما حقق البايرن إنتصار 6-0 في أليانز أرينا في كأس ألمانيا إبان الجولة الثانية عندما كان إنجولشتات ينشط في الدرجة الثانية وفي تلك المواجهة سجل كل من: توماس مولر, دافيد ألابا, نيلس بـيتيرسن (هدفين), مارفين ماتيب (هدف عكسي) وتاكاشي أوسامي سجل للفريق الأحمر.

البايرن أقوى من قبل

فاز البايرن في أليانز أرينا في ثمان مباريات في بطولة الدوري الحالية ومع فارق أهداف 30-3 وهذا يعد رقم جديد في الدوري هذا الموسم. في النهاية فاز أبطال ألمانيا في آخر 13 مباراة وسجل الفريق في كل مباراة هدفين علي الأقل! سجل أبناء جوارديولا بمعدل 3.8 هدف في كل مباراة. 

أقوى دفاعين في الدوري

قبل المقابلة يوم السبت استقبل إنجولشتات 15 هدف بينما البايرن استقبل 8 أهداف

خطوط الهجوم

يختلف الفريقين في القوة الهجومية حيث سجل البايرن 43 هدف ولكن إنجولشتات الأضعف بـ 11 هدف. روبرت ليفاندوفسكي (14) وتوماس مولر (13) سجلا أهداف أكثر من إنجولشتات.

قوة خارج الأرض

حصل الفريق علي 12 نقطة من ثمان مباريات خارج أرضه وهذا يجعلهم رابع أفضل فريق يحقق نتائج خارج أرضه من خمس أهداف سجلها الفريق فقط. حصل إنجولشتات علي 2.4 نقطة لكل هدف سجلوه وهذا يعد أفضل معدل حتى الآن.

جوارديولا ومدرب هازنهاتل إنجولشتات

لم يتقابلا كمدربين قط. ولكن جوارديولا واجه هازنهاتل أثناء مواجهة برشلونة مع أوستريا فيينا في الجولة الثانية من دوري الأبطال عام 1993 عندما حقق برشلونة الفوز بـثلاثية نظيفة.

رالف هازنهاتل لعب للبايرن

لعب النمساوي لبدلاء البايرن من 2002 إلي 2004 وسجل 15 هدف عندما كان هيرمان جيرلاند مدربه و زامل فيليب لام في موسم 2002/03 

لم الشمل

عودة من جديد لأبناء البايرن. المدرب المساعد لإنجولشتات مايكل هينكه الذي عمل مع اوتمار هيتزفيلد من موسم 1998 إلي 2004 و في موسم 2007/08. بينما المدير الرياضي للفريق توماس لينكيه لعب مع البايرن في 166 مباراة في البوندسليغا من 1998 حتى 2005 وسجل هدفين وفاز بدوري الأبطال وكأس العالم للأندية وخمس بطولات للدوري الألماني وحمل كأس ألمانيا ثلاث مرات. 

ويحمل لينكيه ذكرى جيدة حيث سجل ركلة الجزاء الأخيرة للبايرن في ركلات الجزاء التي منحت الفوز للبايرن في نهائي دوري الأبطال 2001 ضد فالنسيا. بينما زامل كل من توماس مولر وهولجر بـادشتوبر ليساعد بدلاء البايرن في التأهل لدوري الدرجة الثالثة تحت إدارة المدرب هيرمان جيرلاند.

حكم المباراة

يدير مباراة هذا السبت ميكائيل وينير وهذه أول مرة يدير صاحب ال46 عام مباراة للبايرن هذا الموسم وآخر مباراة تولاها كان إنتصار البايرن بثمان أهداف علي حساب هامبورج في فبراير 2014.