مقدمة من
القائمة
برلين - برلين!

النهائي دوماً ما يكون له مذاق خاص

"برلين، برلين، فلنذهب إلى برلين!" لقد أخد الأمر 74 دقيقة حتى يبدأ جمهور البايرن بغناء تلك الأنشودة الشهيرة في مباراة كانت ملحمية مع فيردر بريمن. توماس مولر كان له فضل كبير في الإنجاز بإحرازه هدفي المباراة ليفتح الطريق للبايرن إلى العاصمة للمرة الرابعة خلال خمس سنوات بمجموع 21 مرة في نهائي كأس الإتحاد الألماني، "لقد كانت مهمة صعبة، بريمين كان خصماً عنيداً" كان هذا ما صرح به كارل هاينتس رومينيجه ليقول مولر هو الآخر "نحن محظوظون. النهائي مناسبة مميزة. نحن سعداء لأننا سنلعب النهائي من جديد. نحن سعداء لجميع الجماهير والعاملين في بايرن. هذا شيء رائع ولكننا قدمنا أداء أفضل في مباريات أخرى"

بعد الإستراحة كان البايرن يواجه بعض الصعوبـات من بريمن ليأتي تحليل توماس مولر "لقد لعب فيردر بـإلتزام واضح في الملعب ولكنهم أرتكبوا العديد من الأخطاء التي سمحت لنا بالفوز" ثم قام القائد لام بنقد أداء الفريق عندما قال “علينا أن نتحرك بالكرة بصورة أفضل عندما يقوم الخصم بمثل هذه التدخلات لذا علينا أن نلعب أفضل وأفضل"

مولر يحسم الفوز

نسبة الإستحواذ وصلت إلى 70% مع 13 تسديدة على المرة وهدفين في النهاية حسموا المباراة. وقال بيب عن ركلة الجزاء "لم تكن ركلة جزاء" وعلق عنها رومينيجيه "لا تمنح مثل هذه الأخطاء كل فترة لذا لن نتناقش في هذا الأمر بصورة كبيرة" أما لاعب بريمن ستيرنبـرج قال "لقد كان ذلك قريبا من التدخل على فيدال لكنني لم أتدخل بصورة قوية"

مستحقة أم لا. توماس مولر أستغل ركلة الجزاء ليجعل النتيجة 2:0 في الدقيقة 71 أما في الشوط الأول كان سجل الهدف الأول في الدقيقة 30 بعد ركنا من ألونسو أسكنها المرمى برأسيته. وأشاد لام بصاحب هدفي الفوز عندما قال "لديه عين ثاقبة تجاه المرمى. إنه يعلم ماذا يفعل وهذا هو المهم"

ليعقب رومينيجيه الذي ذهب إلى منزله سعيدا "في مثل هذه المباريات يهمنا النتيجة أكثر من الأداء." ليستمر المدرج الجنوبي في الغناء "برلين برلين نحن سنذهب إلى برلين!"