مقدمة من
القائمة
"كل شيء في أيدينا"

البايرن لن يركز في الهزيمة

لم يكن المزاج في أفضله أثناء العشاء في فندق فيلا ماجنا، الذي إستضاف العشاء التقليدي بعد مباراة دوري الأبطال. هُزِمَ البايرن بهدف نظيف أمام أتليتي ليحظى بأول هزيمة هذا الموسم بعد 8 إنتصارات متتالية.

قال رومينيجه أثناء العشاء أن البايرن كان يستحق الهزيمة لأن أتليتي فعلوا ما عليهم أكثر من البايرن. أكمل: "هناك أوقات أفضل لنأتي لمدريد". كان البايرن قد جاء للفيثنتي كالديرون منذ 5 أشهر في نصف نهائي دوري الأبطال الموسم الماضي، وخسروا بهدف نظيف أيضاً - تماماً مثل خصم أتليتي اللدود، ريال مدريد. 

قال الإسطورة الألماني أيضاً أن البايرن عليه أن لا يركز في الهزيمة، لأن البايرن يحتل المركز الثاني في المجموعة برصيد 3 نقاط. "كل شيء مازال ممكن في دوري الأبطال، بما في ذلك المركز الأول." وأكمل "مازالت أمامنا 4 مباريات وكل شيء ممكن." 

أنشيلوتي ليس سعيد

لم تكن عودة أنشيلوني للعاصمة الإسبانية سعيدة "لم يكن أداء جيد اليوم. أول 15-20 دقيقة كانت جيدة لكننا فقدنا السيطرة بعد ذلك." أحرز يانيك كاراسكو هدف الفوز في الدقيقة 35 ليعطي أنشيلوتي أول خسارة في دوري الأبطال منذ 6 مباريات.

"الخسارة دائماً صعبة. علينا أن نحلل المباراة ونرى ما كان يمكننا أن نفعله." وأكمل المدرب الإيطالي  قائلاً أن الفريق خسر كرات وإلتحامات مهمة، بالإضافة لعدم خلقهم فرص كثيرة.

"لم يكن أفضل يوم لنا"

قال توماس مولر أنه كان ينبغي على الفريق أن يستغل الفرص بشكل أفضل، قبل أن يقول أنه "لم يكن أفضل يوم لنا". من ناحية الفرص، كان أتليتكو الأفضل بعدما سدد توريس في القائم وأضاع جريزمان ضربة جزاء. في الناحية الأخرى، أهدر كل من ريبيري وليفاندوفسكي ومولر أفضل فرص البايرن. 

في النهاية إتفق الجميع أن الهزيمة أمس كانت مستحقة، لكنها ليست شيء كبير يوقفنا عن الإهداف للفوز بالمجموعة. أنهى رومينيجه الحديث قائلاً أن البايرن الآن أمامه مباراة مهمة أمام كولن في البوندسليجا يوم السبت، وأكمل قائلاً "الهزائم مهمة حين نتعلم منها." المباراة أمام كولن ستكون الأخيرة قبل فترة التوقف الدولي.