مقدمة من
القائمة
"لن أخذلكم"

بنسبة 98.5 بالمائة هونيس رئيسًا لبايرن ميونخ

أولي هونيس رئيس بايرن ميونخ مرة أخري!
فاز هونيس برئاسة بايرن ميونخ بأغلبية ساحقة بنسبة 98.5% بعدد 6986 صوت موافق و108 صوت معارض من إجمالي الأصوات البالغة 7152 الرجل البالغ من العمر 64 عامًا أنتخب للمنصب الأعلي في بطل ألمانيا يوم الجمعة في أجتماع الجمعية العمومية السنوي في أودي دوم والذي كان يصدى بهتاف "أولي، أولي" وأستقبل هونيس النتيجة في الساعة 22:46 بالتوقيت المحلي وعلق قائلًا: أعدكم أني لن أخذلكم.

جاء هونيس إلي البايرن في 1970 حيث فاز فيما بعد بكل ما يمكن الفوز به وأنهى مسيرته الإحترافية في 1979 في عمر 27 وبدأ مسيرته كأداري أنجح مما كان عليه كلاعب. وحوًل نادي بايرن ميونخ لواحدًا من أنجح أندية أوروبا. وبعد ثلاثون عامًا كمدير وعضو في مجلس الإدارة فاز فرانز بيكنباور برئاسة النادي في عام 2009  وتمت إقالته بعد عملية الضرائب في مارس 2014 وبعد 987 يوم رجل البايرن عاد.

"أود أن أكون رفيقا"

"أطلب منكم للحصول على فرصة ثانية" هكذا طلب هونيس من الأعضاء التصويت له "أتعهد لكم أنني سأبذل قصارى جهدي لتلبية توقعاتكم. وأود أن أكون حلقة الوصل بين الأعضاء والنادي. و أن أكون حلقة وصل بين هيئة الرقابة ومجلس الإدارة. وأود أن أكون حلقة الوصل بين الهيئة الإدارية والمكتب التنفيذي. وأريد أن أكون مقدمًا الرعاية، وأن أكون مرشدًا لجميع الموظفين، لجميع اللاعبين. وأيضا المدربين يمكنهم أن يأتوا لي أن أرادو المشورة ".

وقال هونيس أنه سيكون لديه دائما "المسئولية الإجتماعية الكبيرة تجاه بايرن ميونخ." في ذهنه. وهذا أمر مهم بالنسبة له وتابع، انه بالإضافة لعائلته الخاصة فإنه لديه عائلة بايرن ميونخ. والتي أعطته القوة لتخطي أوقاته الصعبة. وقال "التأثير، الحب، الصداقة" التي شعرت بها في أخر اجتماع للجمعية العمومية في مايو 2014 و كذلك 5500 خطاب التي وصلته أثناء فترته. "أحيانًا أبكي في سريري مثل الأطفال لأنني لا أفهم كيف يمكن لأناس لا يعرفوني أن يرسلوا لي خطابات طويلة ليربطوا على كتفي."

"أهلا بعودتك"

الأوقات الصعبة جعلته يفكر لكنه لم يفقد شيئًا واحدًا: القدرة على معالجة المشاكل بلغة واضحة. يمكنه ألا ينام ولا يرتاح ولكنه يعود في أي وقت أقوى. وقال "لقد أرتكبت خطئًا كبيرًا، ولكنني فعلت كل شئ لمعالجة هذا الخطأ. لقد فعلت كل ما بوسعي للحصول على فرصة. والآن أنا هنا" وفي نهاية خطابه لم يكن الحاضرون في مقاعدهم بل كانوا يصفقون بحرارة ويهتفون بأسم الرئيس الجديد.

"عودة رائعة وناجحة، ومليئة بالمشاعر لمكتبك كرئيس لنادي بايرن ميونخ." هكذا علق كارل هاينز رومينيجيه على فوز رفيق عمره. وأضاف "لا يمكنني أن انسى وجهك ونظراتك في اليوم الأول لعودتك لزيبنر شتراس في 2 يناير 2015" وتابع "لديك خبرات كثيرة يا أولي. لقد واجهنا الصعوبات بدونك. تهانينا القلبية بعودتك المستحقة لمكتبك كرئيس. أنا متحمس للتعاون معك مرة أخرى. بولاء، وتناغم، وإحترام وجودة من اجل بايرن ميونخ. عزيزي أولي، من قلبي أرحب بك مرة أخرى."

نائبي الرئيس

تم انتخاب عضوين آخرين من مجلس رئاسة النادي أيضا بالإجماع تقريبا. تلقى نائب الرئيس الجديد البروفيسور الدكتور ديتر ماير (نائب الرئيس السابق) نسبة 99.8% من الأصوات (7122 صوتا نعم). وانتخب والتر  مينيكيس، الذي كان عضوًا في مجلس الإدارة منذ عام 2010 لرئاسة منصب نائب الرئيس الثاني مع 99.7 في المئة من الأصوات (7.105 صوتا نعم،). وقال بعد فوزه "أنا أحب هذا النادي"، وأضاف رجل الأعمال البالغ من العمر 68 عاما، "نحن نريد بايرن أن يظل في مقدمة أندية العالم: إلهام كرة القدم على أرض الملعب وأرقام قياسية كبيرة.

أخبار