مقدمة من
القائمة
حوار

المركز الأول يجب أن يكون لنا

عاد أولي هونيس لعائلة البايرن بعد إستقالته ب987 يوم، كرئيس للنادي مرة أخرى بعد إجتماع الجمعية العمومية يوم 25 نوفمبر الماضي. قبل مواجهة البايرن المرتقبة أمام لايبزيج يوم الأربعاء، تحدث هونيس مع مجلة البايرن، والتي ننشر جزء منها هنا.

 

سيد هونيس، كيف حالك قبل فترة الإحتفالات؟ 

أشعر أن كل شيء جيد، شخصياًَ وعلى مستوى النادي. عودتي كانت سهلة وكأنني لم أترك النادي. لهذا سأستمتع بالكريسماس والسنة الجديدة لأن لدي كل الأسباب لذلك.

عدت لرئاسة النادي منذ 4 أسابيع تقريباً. ماذا يعني لك هذا؟

"يعني الكثير. أنهيت فترة صعبة في حياتي والآن عدت لحياتي الطبيعية. أنا أتطلع لها"

قلت أنك تلقيت أكثر من 5000 رسالة عندما كنت في الحبس. أيهم كان الأفضل لك؟

"كان هناك الكثيرون من من كتبوا لي لكن فالتر مينيكيز كان أكثرهم. كان يبعث لي بألغاز السودوكو كي أشغل وقتي بها. كانت أيضاً زيارة أوتمار هيتزفيلد أيضاً جميلة. سافر أوتمار إلى لاندزبيرج قبل الزيارة بيوم ومكث في فندق حتى صباح اليوم التالي. كنت سعيد جداً لكنني كنت أبقي وقت الزيارات لعائلتي.

كيف كنت تتابع مباريات البايرن آنذاك؟

كان كأس العالم في بداية فترة الحبس، وكان بإمكاننا أن نشاهد الشوط الأول من المباريات معاً، وبالفعل كان أفضل من مشاهدته في الحبس الإنفرادي. لمباريات البايرن، شاهدت التعليق المكتوب. أكر مباراة فولفسبورج التي سجل في ليفاندوفسكي 5 أهداف، خلدت للنوم عندما كانت النتيجة 1-0 وإستيقظت ووجدت إسمه مكتوب 5 مرات.

ما هي أهدافك كرئيس للنادي لفترة ثانية؟
كان لدي علم بما يحدث في البايرن. شعرت دائماً أن رأيي مرغوب فيه لخبرتي. أنا دائماً أتطلع لمساعدة البايرن كي ننافس على كل شيء. من ناحية أخرى أود أن أكون رئيس نادي قريب من كل من به، وأيضاً أريد أن أعيد حديث الرئيس كي أكون أقرب للجميع. سأكون مساعداً للمجلس الإداري إن إحتاجوني.

هل المباراة القادمة أمام رازنبولشبورت لايبزيج كبيرة؟

إنها مباراة مميزة بلا شك، بغض النظر عن خسارة لايبزيج لأول مباراة لهم أمام إنجولشتات هذا الموسم، المباراة تعني الكثير لقمة الدوري. أريد أن أحتفل بأعياد الميلاد ونحن متقدمين عليهم بعدة نقاط.

ما رأيك في النادي؟ فهو لا يزال يتلقى الإستياء خاصة من قبل المشجعين.
"يستطيع الناس أن يقولوا رأيهم بشكل ديمقراطي، ولكن إذا تقبلوا باير ليفركوزن و فولفسبورج، فعليهم أن يتقبلوا لايبزيج و ريدبول، من حق أي شركة أن ترعى نادي أم لا، في رأيي الشخصي يجب أن يتم إلغاء قانون الـ50%+1 (فقرة تنص على أن الأعضاء يجب أن يمتلكوا أغلبية حقوق التصويت في إدارة كرة القدم الإحترافية) لسببين، الأول أن هذا القانون غير موجود في كرة القدم العالمية وعلى باقي الفرق الألمانية أن تنافس الدوريات الأخرى، وثانياَ أريد أن أضع حداَ لمقولة أن البايرن ضد إلغاء هذا القانون لأن بعض الأندية ستعترض عى ذلك، لقد أصدرنا 25% من أسهمنا لأديداس و أليانتس و آودي، ونحن ننافس على المستوى المحلي و الدولي، وبالتالي سننجح في المستقبل أيضاَ."

 

أخبار