مقدمة من
القائمة
ما بين جيلين

ألونسو، كيميش والمستقبل

من سيستطيع خلافتك في البايرن؟ كان ألونسو يفكر في كيفية الإجابة على هذا السؤال – ثم قٌتح الباب ودخل كيميش الغرفة. صدفة من الممكن أن تصبح حقيقة. فقد صرّح صاحب الـ21 عامًا بعد أن حل محل ألونسو في الحوار الصحفي في الدوحة قائلًا: "هدفي في المستقبل أن أحصل على المركز رقم 6 في البايرن"، ولكن كيميش يعلم أن عليه بالتحلي بالصبر.

ولم يشعر تشابي ألونسو بالإرهاق حتى بعد الوصول لعامه الـ35، فقد صرّح بطل أوروبا وبطل العالم ودوري الأبطال أيضًا بعد ثلاثة أيام من التدريب في إمارة الصحراء قائلًا: "الجسم في حالة جيدة، العقل بحالة جيدة، فأنا أشعر أنني على ما يرام"، وسينتهي عقد ألونسو في نهاية الموسم حيث صرّح عن هذا الأمر قائلًا: "لدينا وقت، لا يوجد موعد نهائي، هذا شعوري."

"مستقبل رائع"

إذا كيميش لديه ستة أشهر فقط لمراقبة ألونسو على أرض الملعب فيقول كيميش الذي يراقب ألونسو عن قرب: "هذا هو الأمر الإيجابي الوحيد في جلوسي على الدكة، كيف يتصرف حيال الأخطاء، إذا أخطأ في تمريرة فهو يستطيع إستخلاص الكرة مجددًا وتمرير كرة حاسمة"، ويعترف كيميش بأن قدرات ألونسو: "إستثنائية في التمريرات، كراته العرضية، توقيته، إحساسه العالي بالمباراة."

ولكن أظهر كيميش أيضًا في عام ونصف ما يستطيع أن يقوم به، فيقول عنه ألونسو: "يوزوا رائع، فهو يلعب بشكل جيد جدًا في كل المراكز وهذا يظهر براعته، سيكون له مستقبل رائع في النادي لسنوات طويلة."

"إنها  لمفاجأة بالفعل"

يقول كيميش: "بالتأكيد أشعر بالسعادة لسماعي ذلك، في الموسم الأول لم يتوقع أحد أي شيء مني، جئت كلاعب دوري درجة ثانية وكان شيئًا رائعًا أنني فاجأت الجميع، الآن لقد قمت بشيء وعلي أن أؤكد ذلك."

"أريد اللعب في أي مركز، ولكن في المستقبل أريد أن أضع نفسي في مكان ما"، لنرى أي باب سيٌفتح له على أرض الملعب.

أخبار