مقدمة من
القائمة
عودة ريبيري القوية

عودة الملك من جديد

بعدما اضطر للإبتعاد عن الملاعب لأربعة أسابيع عاد فرانك ريبيري يوم الأربعاء ويا لها من عودة! اللاعب الفرنسي لعب بصورة قوية في الفوز 3-0 على حساب شالكه في الفوز الذي حققه البايرن بربع نهائي كأس ألمانيا. "أنا سعيد للغاية هذه هي مباراتي الأولى منذ شهر مضي." هكذا قال اللاعب بعد المبـاراة وأتفق معه كارلو أنشيلوتي الذي كان سعيداً بعودة الجناح: "لقد قدم ريبيري أداء جيد للغاية وأنا سعيد لأجله. إنه لائق بدنياً وقادر على اللعب بدون مشاكل لفترة مناسبة."

المدرب الإيطالي لم يكن الوحيد الذي وجه الإشادة لصاحب ال33 عاماً. "إنه مثل الماكينة." هكذا وصف دافيد ألابـا صديقه الذي عاد من جديد. "لقد كان مصاباً ولكنه عاد من جديد إلى الملعب بعد فترة طويلة وقدم كل ما لديه. هذا أمر علينا أن نقدره بعد عمله على أرض الملعب. لقد عمل بجهد في فترة تعافيه ليحتفل بعودته بعد أداء طيب كما حدث مع شالكه."

شارك في جميع الأهداف

بنظرة بسيطة إلى الإحصائيات سوف تجد أن اللاعب النمساوي لم يبالغ في كلامه. 81% من تمريرات ريبيري وجدت طريقها إلى زملائه وشارك في جميع الأهداف. وفوق ذلك لقد كان تبادل الكرات أسفر عن أولى الأهداف بعد أولى الدقائق في المباراة عن طريق البولندي والفرنسي روبرت وفرانك بعد تمريرة سحرية وضعت ليفا في وجه المرمى ليسجل في الدقيقة الثالثة من عمر المباراة.

بعد وقت قصير وجد ريبيري المكان والثغرة بعد تحرك ليفا داخل منطقة الجزاء ليمرر لها الكرة قبل أن يلعبها البولندي عرضية إلى تياجو ويسجل هدف المباراة الثاني للبايرن وقال ليفاندوفسكي في مقابلة مع قناة البايرن بعد المباراة: "نحن نفهم بعض بصورة جيدة للغاية حتى خارج منطقة الجزاء. إنه لاعب مذهل. معه يمكنك أن تجد العزيمة وكل شيء قد يحدث." وما حدث تكرر مرة أخرى  في الدقيقة 29 عندما مرر ريبيري إلى ليفاندوفسكي في المساحة الخالية وسدد بكل أريحية الهدف الثالث.

شالكه بدون أي فرصة

اللاعب الفرنسي أظهر قدراته داخل الملعب على الصعيد الهجومي والدفاعي بالضغط المبكر الجيد. صاحب الرقم سبعة كان قادراً على الفوز وإفتكاك العديد من الكرات بسرعة وبالتأكيد لم يكن لوحده لأن الفريق البافاري وضع شالكه تحت الضغط منذ الدقيقة الأولى ولم يدعوا الضيوف للخروج خارج مناطقهم وذلك أنعكس على عدد تسديدات شالكه بعد 90 دقيقة على المرمى. ما هو الرقم؟ صفر.

وحتى عندما قرر الفريق البافاري تقليل حدة المواجهة في الشوط الثاني كان قد خرج ريبيري في الدقيقة 67 من المباراة ليشارك في مكانه كينجسلي كومان حيث قامت الجماهير بتحيته بصورة كبيرة.

لا غنى عنه

تحدث ماتس هوملز بعد ذلك في المنطقة الإعلامية عن مدى أهمية ريبيري وهل يمكن الإستغناء عنه: "بكل تأكيد لا. إنه أحد أفضل اللاعبين في هذا المستوى ودائماً ما يقدم أفضل ما لديه على أرض الملعب. إنه أمر صعب بالنسبة لنا أن نتعامل مع هذا الأمر (غيابه) عندما يكون هنا في الفريق دوماً ما يكون دعم رائع ومهم للفريق."

والآن السؤال الوحيد المطروح من الفريق الذي سيواجهه في نصف النهائي؟ هل يكون لوتيه أم بوروسيا دورتموند؟ لا يهم من لأن ريبيري سيكون مستعداً لأن أربعة أسابيع كانت كافية.

أخبار