مقدمة من
القائمة
رباعي البايرن الأقوياء

"كان علينا عبور حاجز الألم"

لقد تحاملوا على أنفسهم من أجل المنافسة. لعب روبرت ليفاندوفسكي وجيروم بواتنج وماتس هوملز رغم الإصابة في مباراة العودة أمام ريال مدريد، لقد تم إتخاذ قرار أن يلعبوا قبل فترة قصيرة من المباراة.

وعلق هوملز بعد المباراة:"بكل صدق لم أكن أعتقد أنه من الممكن أن ألعب اليوم." وكان قد تعرض صاحب الـ28 عاماً لإصابة في الكاحل قبل أسبوع ونصف في التدريبات. على كل حال وقد عانى أيضاً بواتنج من إصابة عضلية خلال منذ أسبوع، ولكنه حاول أن يقف بصلابة بالدفاع في مدريد.

مواجهة كل شئ

وفاز لاعبان الدفاع بإستخلاص الكرة 9 مرات لكل منهما، أكثر من أي لاعب أخر بالفريق. وقال هوملز:" أنا وبواتنج حاولنا بكل طريقة لنفوز في المعارك الدفاعية." وذلك خلال المباراة التي لعبها الأثنان وهم يعانيان من الإصابات. وخلال المباراة عانى بواتنج على وجه التحديد من بعض الصعوبات بمنتصف الشوط الثاني وبعدها. وقال المدافع صاحب الـ28 عاماً:"لقد عانيت كثيراً في وقت ما. لقد حاولت أن أتخطى ذلك ولكن لم يكن بالموضوع السهل." وأضاف:" كنت أحاول أكثر أن أتابع بعيني حتى لا أتحرك كثيراً." وكان بواتنج الأكثر إخراجا للكرة من منطقة دفاع الفريق.

 

معدل تحول رائع لليفاندوفسكي

إذا كان هناك بعض الأشياء مرت مع الدفاع، فأيضاً قدم الحارس العائد من إصابة بالقدم أداء كبيراً في المباراة الأولى، ثم عاد وظهر بشكل قوي في البرنابيو. قام نوير بالتصدي لستة كرات وأضاف دعم كبير لزملائه. هو لم يكن بإستطاعته أن يفعل أي شئ في أي من الأهداف التي جائت بمرماه، ولقد عانى من شرخ في القدم اليسرى خلال الهدف الثالث للريال. وبعد العودة لميونخ سوف يخضع إلى كشف طبي لتحديد مدة غيابه.

نوير حافظ على فريقه في لمدة كبيرة في المباراة، وأيضاً ليفاندوفسكي الذي إفتتح التسجيل في المباراة. وقد غاب البولندي عن المباراة الأولى بسبب الإصابة في الكتف ولكن لم تكن هناك أي علامات يوم الثلاثاء. ولم يتهرب اللاعب من التحديات، وقد تقدم أيضاً للعب ضربة الجزاء. يذكر أن ذلك الهدف هو السادس له في دوري الأبطال من أصل 6 ضربات جزاء لعبها.

إحباط وفخر

للأسف لم يشفع كل ذلك للفوز، ولكن الأربعة تلقوا أحترام كبير من الحاضرين وقال كارل هاينتس رومينيجيه:"عنجما ترى كيف هوملز وبواتنج وليفاندوفسكي ونوير قد لعبوا، أنا فقط لا أستطيع سوى رفع القبعة لهم." وسمح هوملز بنفسه "بالقليل من الفخر"  مع "الكثير من الإحباط وخيبة الأمل" بعد المباراة.

وسوف يحاول العودة قوياً من أجل المباريات القادمة، فمازال هناك العديد من المواجهات الصعبة أمام الفريق. وقال الفائز بكأس العالم:"نحن سنحاول التركيز على إنهاء الدوري وأيضاً أمامنا مباراة كبيرة في الكأس" وكان يتحدث اللاعب عن مباراة الفريق أمام بوروسيا دورتموند. وعندما سئل هوملز عن مدى جاهزيته لتلك المباراة قال "سوف أكون جاهزاً!".

أخبار